أخبار السودان

حاكم النيل الأزرق: قوى سياسية وراء الاقتتال الدامي بالإقليم


اتهم حاكم إقليم النيل الأزرق، أحمد العمدة بادي، قوى سياسية -لم يسمها- بالتسبب في أحداث الاقتتال الدامي الذي شهده الإقليم في الثلاثة أشهر الفائتة.
وقال العمدة في بيان تلقاه (سودان تربيون) إن “أحزاباً تدعي الحرية والسلام والعدالة عقدت اجتماعات في الخرطوم مع فئات من الإقليم بغرض إثارة النعرات القبيلة والإثنية، وتقسيم مجتمعاتنا المتعايشة لمواطنين درجة أولى ودرجة ثانية”. وأكد بأن الجهات التي جرت الإقليم إلى الاقتتال تحت وهم العرق والإثنية كان هدفها الأساسي هو السلطة. وأضاف: “نقول لهذه الفئات ليست هكذا تؤخذ السلطة”.
ووجه الأجهزة النظامية والعدلية باتخاذ كافة التدابير القانونية بتوقيف واعتقال كل المشتبهين بتورطهم في هذه الأحداث وتقديمهم للقضاء ومعاقبتهم جزاءاً على ما ارتكبوه من جرائم في حق المواطنين العُزّل.
مشيراً إلى أن الأجهزة النظامية المختلفة بذلت جهوداً كبيرة في التصدي لكل المخططات التي كانت ترمي إلى جر الإقليم إلى حرب تقضي على الأخضر واليابس (حد توصيفه).
وقال حاكم الإقليم بأن هناك جهات عديدة سعت عبر الاجتماعات والتحريض وبث رسائل الكراهية والاستفزازات في أن تدخل الحركة الشعبية طرفاً في هذا الصراع.

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف حاكم النيل الأزرق: قوى سياسية وراء الاقتتال الدامي بالإقليم



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى