اسعار العملات

جيمس واني ايقا :إذ لم ندفـن الفـساد فأنه سيدفن الجنوب


 

أعدها:المثنى عبد القادر

حذر نائب رئيس الجمهورية د.جيمس واني إيقا،حذر الفاسدين العاملين في مؤسسات إدارة الأراضي من إصدار سند ملكية لأكثر من مالك واحد ، لتجنب الصراع المتعلق بالأراضي،وقال النائب خلال ختام ورشة عمل مراجعة سياسة الأراضي الوطنية في جوبا ، قال الدكتور واني إيغا إن التعامل غير القانوني للأراضي بين بعض المسؤولين الحكوميين يساهم جزئياً في الاستيلاء على الأراضي والعنف في البلاد،حيث ينتهي الأمر بالأشخاص المتنازعين بإطلاق النار على بعضهم ، وأضاف نائب الرئيس إذا لم ندفن الفساد ، فأن الفساد سيدفن جنوب السودان ولقد أصبحنا البلد الأول الأكثر فساداً في العالم ، هل تعرفون ذلك؟ ،مشيراً لقد جاء البعض من نضال التحرير مثل الضباع الجائعة المستعدة لأكل جلود الحيوان،فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

سلفاكير إلى كينيا

يتوجه رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت صباح بعد غد (الثلاثاء) إلى العاصمة الكينية نيروبي لحضور مراسم آداء اليمين للرئيس المنتخب وليام روتو ، وأن الرئيس سيلتقي رؤساء دول آخرين على هامش الإحتفالية،في سياق متصل عثر مواطنون كينيون في منطقة (إلداما رافين) على جواز الرئيس سلفاكير ميارديت الضائع بعد تحطمت طائرته في تلك المنطقة عام 1994م عندما كان في رحلة من نيروبي إلى نمولي إبان فترة الحرب مع الخرطوم حيث أصيب بجروح طفيفة في ذراعه.

في سياق منفصل ودع السفير الفرنسي بجوبا مارك ترويت المنتهية فترة ،ودع الرئيس سلفاكير في قصر الرئاسة في جوبا ،حيث أعرب الرئيس عن تقديره لسفير فرنسا على دور حكومته لشعب جنوب السودان.

وفاة السلطان نصر الدين

توفي في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، السلطان (نصر الدين آدم عبدالله) وكيل سلطان عموم دار المساليت ورئيس سلاطين السوادن في دولة جنوب السودان الذي وافته المنية إثر علة لم تمهله قليلاً.

زواج وزير البترول

إكتملت صباح أمس (السبت) في جوبا مراسم عقد قران لوزير البترول فوت كام شول في كنيسة جوبا بحضور النائب الأول لرئيس الجمهورية ووزراء الحكومة الإتحادية.

(النيقرز) يفسدون إحتفالية

أفسدت مجموعة من عصابة (النيقرز) بالخرطوم برنامج ثقافي أقامه تجمع أبناء قبيلة الشلك في منطقة (سوبا الحلة) بالخرطوم مساء أول أمس (الجمعة) بحضور الدكتور لام أكول أجاوين وقسيس من الكنيسة ، وبحسب المعلومات فأن المجموعة أفسدت البرنامج الثقافي دون أن يصاب أحد.

حركة مشار تفند

فندت حركة المعارضة التي يقودها النائب الأول لرئيس الجمهورية دكتور رياك مشار ،فندت الإتهامات بالضلوع في أحداث الهجوم على معسكر النازحين في اضيضانق بولاية أعالي النيل ، ونفت المعارضة أي دور لها في الهجوم الذي وقع الخميس الماضي عندما حيث إقتحم مسلحون معسكراً للنازحين في مقاطعة بولاية أعالي النيل مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن سبعة عشر مدنياً.

إلى ذلك نشرت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان قواتها في جزيرة أضيضيانق بولاية أعالي النيل لإنقاذ المدنيين الفارين من العنف ،وتعرضت أضيضيانق بايام ، الواقعة على بعد (40) كيلومتراً جنوب ملكال عاصمة الولاية ، لهجوم من قبل عناصر مسلحة ، مما أسفر عن مقتل العشرات وتشريد ما يصل إلى (5000) شخص ، وفقاً لعدة تقارير غير مؤكدة،وقالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إن المدنيين إنتقلوا إلى الجزيرة في الأشهر الماضية بحثاً عن ملاذ بعد فرارهم من أعمال العنف في تونجا بمقاطعة فانيكانق،وتم نشر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة لإنقاذ المدنيين الغرقى وتوفير الحماية للسكان المتضررين. وقال البيان إن البعثة تقوم بإشراك جميع أصحاب المصلحة المعنيين ، بما في ذلك الأطراف المتناحرة والسلطات والمجتمعات المحلية لتمكين الاستجابة الجماعية في الوقت المناسب،كما دعت بعثة الأمم المتحدة الدولة والسلطات الوطنية إلى التدخل بشكل عاجل لتهدئة الوضع وحماية أرواح المدنيين.

في الأشهر الأخيرة ، تصاعد العنف في أجزاء مختلفة من ولايات أعالي النيل المجاورة في أعقاب الإنقسام بين مجموعة (كيت كوانق).

المجلس يقاضي البلدية

قام المجلس الإسلامي لدولة جنوب السودان بمقاضة بلدية جوبا العاصمة وذلك إثر إدعاءات مجلس بلدية جوبا يطالب فيه مجلس مدينة جوبا بإنتظار المحكمة فيما يتعلق بملكية قطعة أرض مُصنفة على أنها أوقاف اسلامية وذلك على خلفية النزاع حول ملكية قطعة أرض رقم (١)باسم مركز الوعظ والإرشاد الديني رقم ‘A.B ، يُقال إنها معينة للمجلس الإسلامي منذ عام 1972م،وقال  الشيخ جارالنبي خميس مرسال أن بعض الأفراد داخل إدارة مجلس المدينة قاموا بتقسيم الأرض فيما بينهم وتأجيرها لمحلات لأكثر من (40) تاجراً وطنياً وأجنبياً، وأوضح أن هناك أفراد في مجلس المدينة يستفيدون من هذه الأرض التي كانت مخصصة للمجلس الإسلامي آنذاك لأنهم أجروها لتجار أجانب،و كشف الشيخ جار النبي أنهم رفعوا قضية رسمية إلى المحكمة العليا لمقاطعة جوبا وأعربوا عن مخاوفهم من أن يستخدم مجلس مدينة جوبا سلطته للتهرب من جلسة المحكمة،موضحاً أنهم فتحوا بلاغات ضد هؤلاء الأشخاص في محكمة مقاطعة جوبا العليا وهم يحاولون التأثير على سير العدالة باستخدام سلطتهم السياسية للتهرب من جلسة المحكمة،وأضاف: لدينا وثائق عتيقة لتلك الأرض مسجلة منذ عام 1972م وأردنا حل هذه المشكلة ودياً دون تشويه صورة حكومتنا.

في غضون ذلك ، دعا نائب الأمين العام للمجلس الإسلامي لجنوب السودان قيادة البلاد إلى تقديم النصح لإدارة مجلس مدينة جوبا بالإمتناع عن التدخل في شؤونهم الدينية وممتلكاتهم، وقال: إنني أدعو قيادة هذا البلد للتدخل في هذا النزاع على الأرض لأن دستورنا ينص على حرية الدين وهناك أحكام تحمي الجميع وممتلكاتهم،و باءت جهودنا حتى تاريخ هذا البيان للحصول على توجيهات من مسؤولي مجلس مدينة جوبا بالفشل لأن جميع المحاولات التي بذلت للوصول إلى تفاهم معهم لم تنجح.

في عام 2020م ، أصدر رئيس الجمهورية توجيهاته و كون لجنة رفيعة المستوى تتألف من وزير الأمن القومي والمستشار القانوني لجهاز الأمن وممثلي وزارة والعدل والشؤون الدستورية ، وفي ذلك العام فشل مجلس بلدية جوبا تقديم أوراق تؤكد ملكيتهم للأرض المعنية،لذا قامت اللجنة بتسليمها للمجلس الإسلامي وفقاً للمستندات التي بحوزتهم ولكن بعد أربعة أشهر من تسليم الأرض قامت بلدية جوبا بفتح دعوى قضائية ، خسرتها في نهاية المطاف لعدم توفر مستندات رسمية تدعم حجيتها وأحقيتها،لذا ظلت تختلق المشاكل لتجر المجلس الإسلامي إلى آتون الصراع معها وخلق بلبلة وسط المجتمع الذي يمتاز بالتسامح الديني.

وصول مسؤولة أمريكية

أعلنت سفارة الولايات المتحدة في جوبا، عن وصول كيت كروفورد مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لجنوب السودان،وكان مدير البعثة السابق هافن كروز هوبارد الذي شغل منصب رئيس عمليات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في جنوب السودان خلال العامين الماضيين ،غادر الشهر الماضي.

ترأس سفير الولايات المتحدة في جنوب السودان مايكل أدلر مراسم آداء اليمين الدستورية للسيدة كروفورد في سفارة الولايات المتحدة بجوبا ،وقالت السفارة في بيان لها إن كروفورد ستشرف على عمليات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية كأكبر مانح لشعب جنوب السودان ، مع حافظة مساعدات تشمل الأنشطة الإنسانية والصحية والتعليمية والشبابية والزراعة والأمن الغذائي وبناء السلام والديمقراطية والحكم الرشيد.

السيدة كروفورد لديها أكثر من (30) عاماً من الخبرة في البرامج الإنسانية والإنمائية ومبادرات الحكومة الأمريكية العالمية. في الآونة الأخيرة ، شغلت السيدة كروفورد منصب مديرة مكتب صحة الأم والطفل والتغذية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مكتب الصحة العالمية ، حيث ركزت على توسيع برامج التحصين العالمية والقدرات التقنية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

استدعاء بسبب الزيادة

يخطط البرلمان القومي لدولة جنوب السودان،لاستدعاء مدير عام الهيئة الوطنية للإتصالات نابليون أدوك وذلك إثر زيادة أسعار البيانات في الهاتف المحمول التي زادت بنسبة (100%)،وكانت الهئية أعلنت أنه سيتم تعديل التعريفة البالغة (1) دولار أمريكي لمشغلي شبكات الهاتف المحمول بحسب سعر البنك المركزي الحالي البالغ (600) جنيه،وقال نابليون إن الشركات تتعامل حالياً بسعر الصرف السابق عند (300) جنيه،ومن المقرر أن تدخل الزيادة حيز التنفيذ الأسبوع المقبل.

معاناة نازحين بدوك

قال مسؤولون محليون إن آلاف النازحين في منطقة مارينق، بمقاطعة دوك في ولاية جونقلي ، يعيشون أوضاع إنسانية صعبة ويفتقرون للمساعدات إنسانية،وقال ممثل مجتمع النازحين ماتيوب شول،  إن حوالي (5) الألف شخص لم يحصلوا على الخدمات الأساسية من الغذاء والأدوية منذ وصولهم إلى المخيم في مارينق من القرى و مقاطعات المجاورة في أبريل،وقال شول أن (5278) نازح شخصاً وصلوا إلى المنطقة من مناطق نيرول وأيود، الفارين من الأوضاع الأمنية والإنسانية، ويفتقرون إلى المساعدات الإنسانية.

وأضاف: نعتمد فقط على الأسماك منذ مايو، وقد تم إجراء تقييم لكن لم يحصل النازحين المساعدات ويفتقرون إلى الغذاء والأدوية معدات غير غذائية،دعا جون شاتيم جوك، محافظ المقاطعة، الوكالات الإنسانية إلى تقديم المساعدة العاجلة للنازحين،وقال: نحن في المقاطعة غير قادرين على مساعدة هؤلاء النازحين، في المقر الرئيسي الذين وصلوا من مناطق أيود ، ولاو، وأجزاء من دوك، ومنذ قدومهم، تم توفير الملاجئ لهم فقط ولم يكن هناك الطعام أو الخدمات الصحية لذلك نحن ندعو إلى تدخل طارئ،من جانبه أكد بول أني، مُنسق مفوضية الإغاثة وإعادة التأهيل في مقاطعة دوك، أنه تم إجراء تقييم للإحتياجات في شهر يوليو ، وأن النازحين منذ ذلك الحين ينتظرون المساعدات الغذائية،وقال: تم إجراء تقييم من قبل الشركاء الإنسانيين، والنازحين يفتقرون إلى الطعام والأدوية والمياه الصالحة للشرب والمأوى والمدارس للأطفال.

 



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى