اسعار العملات

جوبا: جـنوب السودان مقبل على “أخطر” تضخم


 

 

أعدها:المثنى عبد القادر

عقد وفد من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل السوداني برئاسة مساعد رئيس الحزب الأمير أحمد سعد عمر عقد لقاءً بوفد وساطة دولة جنوب السودان برئاسة المستشار توت قلواك، تباحث فيه الطرفان حول تطورات الأزمة السودانية الراهنة و وآفاق الحل وتم تسليمهم المبادرة الوطنية لحل الأزمة السودانية والتي طرحها الحزب مع أحزاب الوحدة التنسيقية وبعض القوى الوطنية الأخرى، وأشاد وفد جنوب السودان بالعلاقة التاريخية والنضالية المشتركة بينهم والحزب الاتحادي الديموقراطي الأصل، كما اتفق الجانبان على استمرار التواصل بينهم فيما يختص بتحقيق واستدامة السلام وتعزيز التنسيق بما يخدم قضايا البلدين، فيما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

ترتيبات لاستئناف التجارة

سجل مستشار رئيس دولة جنوب السودان توت قلواك مع رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية السوداني اللواء محمد علي أحمد صبيرة برفقة اللجنة الفنية لتسهيل حركة التجارة والمعابر بين دولتي السودان وجنوب السودان، سجلوا امس (الجمعة) زيارة لولاية النيل الأبيض السودانية، حيث كان في استقبالهم عمر الخليفة عبدالله والي الولاية المكلف وأعضاء لجنة أمن الولاية، وقفت اللجنة على الترتيبات الأمنية للمعابر وموانئ النقل النهري وعمل الحظيرة الجمركية بميناء كوستي الجاف، كما اطمأن الوفد على عمل النافذة الواحدة في الميناء الجاف واستمع لشرح مفصل عن آليات النقل النهري من جرارات وصنادل لمعرفة مدى جاهزيتها لنقل البضائع والسلع والمواد البترولية لدولة جنوب السودان، وقال مستشار رئيس دولة جنوب السودان ان التوجيهات الرئاسية واضحة لاستئناف عمل النقل النهري والميناء الجاف لنقل متطلبات دولة جنوب السودان.

وناشد قلواك الرأسمالية الوطنية من الدولتين الشروع في نقل بضائعهم وسلعهم عبر النقل النهري بكوستي، وامتدح جهود حكومة النيل الأبيض لدعمها المقدر لعمليات إعادة استئناف حركة التجارة مع دولة جنوب السودان، وفي ذات السياق اعتبر عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض زيارة اللجنة الفنية لتفعيل التجارة والمعابر بين دولتي السودان وجنوب السودان للولاية بالمميزة والداعمة لمصلحة شعبي البلدين .

مقتل مواطنين

قتلت قوات الجيش الحكومي بدولة جنوب السودان ثلاثة مدنيين بدم بارد في منطقة (كاجو كاجي) بولاية وسط الاستوائية بعد أن اتهمهم بأنهم جزء من حركة جبهة الخلاص الوطني المتمردة، وذكرت المعلومات انه تم اعتقال عدد اخرين من الشباب، وجاءت حملة الجيش عقب العثور على جندي حكومي مقتول في ظروف غامضة دفعت بقية الجنود للقيام بالحملة ضد المدنيين، في السياق ادانت عشائر منطقة كاجوكاجي الحادثة وطالبت سطات الولاية بالتدخل والتحقيق وتقديم الجنود للمحاكمة.

تجديد حظر السلاح

جدد مجلس الأمن الدولي قرار حظر الأسلحة المفروض على جنوب السودان لمدة عام حتى 31 مايو 2023، كما جدد القرار 2633 أيضاً العقوبات التي تستهدف حظر السفر وتجميد الأصول ضد الأفراد والكيانات، بجانب تمديد ولاية فريق الخبراء، الذي يساعد عمل لجنة العقوبات على جنوب السودان، حتى الأول من يوليو 2023، ويأتي القرار رغم دعوات حكومة جنوب السودان إلى رفع الحظر المفروض على الأسلحة، هذا الشهر، وأوصت لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة التي تراقب العقوبات المفروضة على جنوب السودان، على أن يمدد مجلس الأمن حظر الأسلحة بسبب انتهاكات وقف إطلاق النار المستمرة وتكثيف العنف في مناطق البلاد، وقال الخبراء إن شراء حكومة جنوب السودان لما يقرب من 25 ناقلة جند مدرعة جديدة للشرطة، كان انتهاك لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، ووافق على قرار تمديد حظر الأسلحة على جنوب السودان، 10 دول من أصل 15 دولة عضو بالمجلس في ساعة متأخرة من مساء الخميس، وامتنعت الصين وروسيا والهند والغابون وكينيا عن التصويت على مشروع القرار الذي صاغته الولايات المتحدة، وينص القرار على أن حظر الأسلحة لن ينطبق على توريد أو بيع أو نقل المعدات العسكرية غير الفتاكة التي تدعم تنفيذ اتفاقية السلام لعام 2018، بدوره أكد مجلس الأمن الدولي في القرار استعداده لمراجعة تدابير حظر الأسلحة إذا تم تحقيق المعايير الأساسية الواردة باتفاق السلام المنشط، في المقابل انتقدت حكومة جنوب السودان دولة غانا لتصويتها لصالح استمرار حظر الأسلحة على البلاد ،واعتبرت حكومة جوبا ان تصويت غانا جعلها تشعر بخيبة أمل .

سلفاكير مع رينز

عقد رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت مع السفير الامريكي بجوبا ديفيد رينز، مباحثات حول العلاقات الثنائية والتعاون بين جنوب السودان والولايات المتحدة الأمريكية، وقال السفير الامريكي انه بحث مع سلفاكير، التقدم المحرز في تنفيذ اتفاق السلام، إلا أن هناك عددًا من مشاريع القوانين ما زالت معلقة أمام البرلمان القومي، مضيفاً أنه يأمل أن يصل السفير الأمريكي الجديد لدى الجنوب قريباً.

حرب أوكرانيا السبب

أجرت اللجنة العليا الاقتصادية بدولة جنوب السودان اجتماعاً مطولاً مع رئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت تناول ارتفاع أسعار المحروقات والسلع في الاسواق وتأخر دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية وزيادة إنتاج النفط، حيث قدم نائب الرئيس جيمس واني ايقا تنويراً الى الرئيس والحلول الممكنة.

إلى ذلك اعتبر نائب الرئيس جيمس واني ان سبب ارتفاع الاسعار في الوقود والسلع الاستهلاكية في بلاده يرجع للغزو الروسي على اوكرانيا حيث تراجع الجنيه امام العملات الاجنبية، وقال نائب الرئيس ان البديل هو انتاج الغذاء واذ اهملنا كما كنا نفعل في السنوات الماضية سوف تعاني البلاد من الجوع، موضحاً بان الوقت قد حان للزراعة وتمكين المزارعين وانه اذ لم تتوقف الحرب في اوكرانيا، فإن جنوب السودان ستشهد أسوأ تضخم على الإطلاق لان بلادنا من ضمن الدول الاقل نمواً، واكد نائب الرئيس ان التخضم القادم على جنوب السودان سيكون خطيراً وعلينا اعداد خطة للمستقبل وان الولايات المتحدة وهي أكبر منتج للبترول سوف تلبي احتياجات الوقود في أوروبا التي ستتأثر بالغاز والنفط الروسي.

تحسين جمع الضرائب

وجه وزير المالية الاتحادي دولة جنوب السودان، أقاك أشويل لوال، وجه الهيئة الوطنية للإيرادات بتحسين تحصيل الضرائب من جميع الشركات لجمع المزيد من الأموال للمشاريع الحكومية، يأتي ذلك في وقت قال فيه الوزير سابقاً إن الحكومة عاجزة عن دفع رواتب الموظفين بسبب بيع النفط الخام مقدماً، وتشهد العملة المحلية في جنوب السودان تدهوراً أمام العملات الأجنبية حيث وصل سعر الدولار الواحد 460 جنيهاً، وقال الوزير في مؤتمر صحفي بجوبا، إن على هيئة جمع الإيرادات غير النفطية وقف الإعفاءات الضريبية للشركات، من أجل زيادة تحصيل الأموال، وقال: هناك ضرائب لا يتم تحصيلها، لا أرى أي ضرائب من الشركات والفنادق والبنوك وشركات النفط، نحن نحتاج إلى هذه الضرائب، ليذهب إلى خزانة الدولة، وستكون وزارة المالية مسؤولة عن ما  يمكن فعله بهذه الأموال، وأضاف: أعلم أن الهيئة تقوم بعمل جيد، لكنني أريد فعل المزيد وبذل الجهد، كما أوصى الوزير أشويل بتغيير اسم هيئة الإيرادات الوطنية إلى هيئة إيرادات جنوب السودان لتتماشى مع دول مجموعة شرق أفريقيا.

تحديد النطق بالحكم

حددت المحكمة الأعلى في مدينة أويل بولاية شمال بحر الغزال، يوم الإثنين القادم، لانعقاد جلسة النطق بالحكم ضد المتهمين في قضية اغتصاب وقتل الطفلة أبوك لوال، مطلع شهر مايو الجاري. وشهدت مدينة اويل جريمة بشعة باغتصاب وقتل الطفلة ابوك لوال 5 سنوات، وقام مرتكب الجريمة برمي جثتها في المرحاض، ويمثل أمام المحكمة في أويل كل من صابر عبد الله سوداني الجنسية المتهم الأول في القضية والمتهم الثاني عمر محمود، فيما أطلقت المحكمة سراح المتهم الثالث لعدم كفاية الأدلة التي تثبت تورطه.

وأعلن القاضي مجمور لات، قاضي المحكمة في أويل، تحديد يوم الإثنين المقبل، لانعقاد الجلسة النهائية للنطق بالحكم في القضية ضد المتهمين الإثنين صابر عبد الله بتهمة الاغتصاب والقتل وعمر محمود إخفاء الجريمة، وقال المحامي قرنق أكوك، من هيئة الدفاع عن الطفلة أبوك لوال، عقب الجلسة، إنهم طالبوا أمام المحكمة بإصدار الحكم بالإعدام ضد المتهم الأول في القضية.

تسليم قانون للوزير

تسلم وزير العدل والشؤون الدستورية في جنوب السودان مشروع تعديل قانون المراجعة العامة لسنة 2022، من اللجنة القومية للمراجعة الدستورية، ونصت اتفاقية تسوية النزاع المنشطة لعام 2018، على مراجعة القوانين بما فيهم قانون المراجعة العامة لسنة 2011، على أن يتماشى مع الاتفاقية من المبادئ والأهداف الدستورية والقانونية والسياسة التوجيهية الواردة في الاتفاقية، واستأنفت لجنة المراجعة الدستورية عملها الأسبوع الماضي بعد توقف أنشطتها لأسباب لم تعلنها اللجنة، وقام رئيس اللجنة القومية للمراجعة الدستورية قيشارا كيبارا ، بتسليم مشروع تعديل قانون المراجع العام، إلى وزير العدل والشؤون الدستورية بمقر الوزارة ، وقال قيبارا للصحفيين بجوبا: لقد جئنا لتسليم قانون المراجعة العامة إلى وزير العدل، لأن هذا من ضمن المهام المنصوص عليها في اتفاقية السلام المنشط.

أداء القسم

أدى اليمين الدستورية في ولاية غرب الاستوائية بجنوب السودانية (18) نائباً برلمانياً من الأحزاب السياسية الأخرى، وكان أعضاء المجلس التشريعي في غرب الاستوائية أدوا اليمين الدستورية في وقت سابق فيما تخلف ممثلو الأحزاب السياسية الأخرى عن المراسم لخلافات داخل المنظومة، عقب مراسم اليمين الدستورية حث رئيس المجلس التشريعي الولائي، واكيلا شارليس، النواب الجدد على العمل من أجل تحقيق الأهداف المشتركة وتجنب الخلافات، وأضاف: نحن هنا نمثل شعبنا وليس أحزابنا، لذلك نتحدث هنا كممثلين للشعب، اليوم هو يوم تاريخي بعد أن أدى جميع الأعضاء اليمين الدستورية باستثناء واحد أو اثنين، ولذلك يمكننا المضي قدماً في تشكيل اللجان المتخصصة، من جانبه دعا الفريد فوتيو كارابا، حاكم الولاية، أعضاء المجلس التشريعي للتركيز في الميزانية من أجل تحقيق التنمية بالولاية. قائلاً: علينا أن نركز طاقتنا لمصلحة الولاية، حتى نستطيع تحقيق التنمية.

 

 



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى