أخبار السودان

توقيف أحد المتهمين في جريمة الاعتداء على ابنة مسؤول «التفكيك المجمدة»


الخرطوم _اليوم التالي

كشف مصدر مسؤول في لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 (المجمدة)، السبت، عن توقيف أحد المتهمين في جريمة خطف واغتصاب ابنة مسؤول رفيع في اللجنة، قبل انطلاق أعمال مؤتمر لتقييم وتقويم تجربة اللجنة.

ووقعت الحادثة على يد ثلاثة أفراد، اختطفوا الطفلة (15) سنة من أمام منزلهم بحي المعمورة جنوبيِّ الخرطوم، واقتادوها إلى مكان مجهول، واعتدوا عليها بالضرب والاغتصاب، قبل يتركوها قبالة جسر المنشية الرابط بين الخرطوم وشرق النيل.

وقال المصدر وفقاً لـ(سودان تربيون) – بعدما طالب بحجب اسمه- إن السلطات ألقت القبض على أحد الخاطفين، ليل الجمعة، بمنطقة شرق النيل.

وأبان عن خضوع المتهم لتحريات من قبل الجهات المختصة، بهدف الوصول إلى بقية المشاركين في الجريمة.

ورفض المصدر الإفصاح عن مكان التحري، لجهة عدم التأثير على سير القضية.

ويرجح وجود بعد سياسي في الحادثة، حيث أبلغ الخاطفين الطفلة رسالة تهديد إلى والدها بشأن قدرتهم على الوصول إليه متى ما أرادوا.

وكانت الأسرة، دونت بلاغاً بالحادثة في قسم شرطة بري، شرقيِّ الخرطوم، وتم تحويل الطفلة إلى مستشفى الشرطة وهي في حالة نفسية بالغة السوء.

وخف عدد من أعضاء لجنة التفكيك وإزالة التمكين إلى المستشفى وسط حالة من الذهول والغضب عمت الأسرة وذوي الفتاة.

وقال عضو لجنة إزالة التفكيك المجمدة صلاح مناع في تغريدة على تويتر إن الحادثة تعد تحولاً خطيراً في الصراع ضد المؤتمر الوطني والأمن الشعبي، وأضاف “وصلت رسالتهم بأن قرار المواجهة والاستهداف الشخصي بدأ اتخاذه”.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى