أخبار السودان

توجيه بالتحرك الفوري لجيش “عقار” إلى الخرطوم ومدني


الدمازين _ اليوم التالي

وجه حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي قوات الجيش الشعبي الفريق أحمد العمدة بادي ،بالتوجه الفوري للإنضمام لقوات الفريق أول ركن ياسر العطا بمدينة ام درمان وقوات الفرقة الأولي بمدينة ودمدني بقيادة اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله آدم دحراً لفلول مليشيا الدعم السريع المتمردة .

وقطع بادي ، للقاء الذي نظم بمركز مالك الثقافي بالدمازين اليوم ” الاحد” على شرف وداع دفعة جديدة من كتائب الجيش الشعبي دعماً للقوات المسلحة بقيادة الفرقة الرابعة مشاة و بمشاركة عدد من أعضاء حكومة الإقليم وعدد من قيادات الجبهة الثانية بالجيش الشعبي .

قطع بأن الحرب الحالية تهدف لتفكيك القوات المسلحة السودانية وصولاً لتفتيت وحدة البلاد وإعادة إستعمارها من جديد عبر توظيف المرتزقة والإنتهازيين وفلول الخونة والمأجورين .

ووجه بادي ، قوات الجيش الشعبي للوحدة والتماسك والتعاون والإندفاع في الصفوف الأمامية في معركة الكرامة تحت راية القوات المسلحة السودانية تحريراً لأرض الوطن وتطهيرها من دنس التمرد وأعوانه وحلفائه من القوى الداخلية والأجنبية والإقليمية .

وزاد ،إننا في سبيل الرد على المؤامرات التي تقودها دول منظمة الإيقاد سوف نعمل على تغيير المعادلة على الأرض بقوة السلاح وتفويج المزيد من الكتائب وصولاً لطرد المرتزقة من كافة ربوع البلاد.

وفي السباق ووجه العميد الركن فريد الفحل بقيادة كتائب الجيش الشعبي للإنضمام للقوات المسلحة بقيادة الفرقة الرابعة مشاة للمشاركة في معارك التحرير والتطهير ودحر مليشيا الدعم السريع المتمردة كما وجه بضرورة العمل على إعلاء الروح الوطنية الجامعة للتوجه نحو دحر المرتزقة والقوى السياسية الداعمة للتمرد.

ومن جانبه أكد قائد الجبهة الثانية بالجيش الشعبي اللواء الركن صديق المنسي باسل ، الإستعداد لتفويج المزيد من الكتائب لحسم تمرد الدعم السريع بكافة مسارح العمليات توطئةً لطرده خارج حدود البلاد .

اللواء الركن الحسن آدم الحسن قائد ثاني الجبهة الثانية أعلن أن العزم معقود على الإحتفال بالإنتصار على التمرد من فوق كوبري حنتوب بمدينة ودمدني، وحيا نضالات وبطولات الجيش الشعبي وقدرته على العبور وحسم التمرد زحفاً على الأقدام.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى