أخبار السودان

توجيهات بجمع و(حرق) كل الدرجات النارية في شمال دارفور


اختتم برئاسة محلية كبكابية الاجتماع الدوري الثامن الموسع لحكومة ولاية شمال دارفور والذي عقد على مدار يومين بمشاركة المديريين العاميين للوزارات وأعضاء لجنة أمن الولاية والمديريين التنفيذيين للمحليات.

وقال والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن في تصريح صحفي ان من أبرز القرارات والنتائج التي توصل إليها الاجتماع الثامن هو الاتفاق على تشكيل محاكم خاصة للإدارة الأهلية ومحاكم للأسرة والطفل بكل محلية وزيادة أفراد الشرطة المجتمعية، مشيرا إلى ان الاجتماع طالب الي جانب ذلك بالاسراع في نشر قوات حماية المدنيين بدارفور بالإضافة الي جمع الدراجات النارية وحرقها لدورها الخطير في الاختلالات والتفلتات الأمنية.

وأضاف نمر ان الاجتماع الثامن بكبكابية مثلت سانحة طيبة لمجلس حكومة الولاية للاستماع الي التحديات التي تواجه المحليات والتي قال انه قد تمت مناقشتها باستفاضة كاملة افضت الي الوصول الي نتائج طيبة يمكنها ان تساهم في معالجة التحديات وصولآ للأهداف المشتركة في تحقيق الامن والاستقرار ودفع مسيرة التنمية .

وكشف نمر ان الاجتماع الثامن خلص كذلك إلى تشكيل لجان للسلام والمصالحات في جميع المحليات برئاسة المدير التنفيذي وتضم في عضويتها المعلمين والشباب واعيان كل محلية للمساهمة في رتق النسيج الإجتماعي وتحقيق التعايش السلمي . واكد نمر أهمية الادوار التي تضطلع بها القوات النظامية في محاربة ومكافحة المخدرات، معلنا أن حكومة الولاية ستعمل خلال الفترة القادمة على تنفيذ وإنجاح الحملة القومية لمكافحة المخدرات التي أعلنها المجلس السيادي مؤخرا . واصفآ المخدرات بأنها باتت آفة القرن وواحدة من أساليب واسلحة الحرب التي تستخدمها بعد الجهات لتفكيك المجتمعات المحافظة ، مطالبا المنظمات والوكالات العالمية والوطنية والاعلام والشباب والادارة الأهلية العمل بصورة جادة لمحاربة المخدرات. من جانبه قال المدير التنفيذي لمحلية كبكابية ابراهيم حسب الدائم ان الاجتماع الثامن الموسع لحكومة الولاية قد تناول بالاستعراص والنقاش المفصل قضايا الامن والتعليم والصحة والتنمية توصل فيها الي قرارات مهمة سترى النور جميعها في القريب العاجل. واثني حسب الدائم على فكرة عقد الاجتماعات الدورية لحكومة الولاية بالمحليات، مشيرا إلى ان هذه الاجتماعات بجانب انها تظهر مؤازرة ومساندة المحليات لبعضها، فانها تمثل كذلك فرصة لتبادل الخبرات بين المحليات ومناقشة قضايا مواطني المحليات بشفافية تامة للوصول الي النتائج التي ترضي طموحاتهم المختلفة، داعيا مواطني كبكابية الي المساهمة في تعزيز الامن والاستقرار والتعايش السلمي والتمسك بالقيم النبيلة ومحاربة الظواهر السالبة والمضي في دعم جهود الجهاز التنفيذي شعبيا لانفاذ مشاريع التنمية وتقديم الخدمات بالمحلية .

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp توجيهات بجمع و(حرق) كل الدرجات النارية في شمال دارفور





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى