أخبار السودان

تدخلات عاجلة للتصدى للاوبئة بشمال دارفور


أعلن وزير الصحة الإتحادي الدكتور هيثم محمد إبراهيم ان العمل في تنفيذ مشروع “نمذجة النظام الصحي في السودان ” الإستراتيجي سيبدأ خلال الأسابيع القادمة من ولايتي شمال دارفور والجزيرة وبدعم من منظمة الصحة العالمية . جاء ذلك في التصريحات الصحفية التي ادلي بها الوزير عقب الاجتماع الذي عقده بالفاشر مع الأمين العام لحكومة ولاية حافظ بخيت في حضور قيادة وزارة الصحة بالولاية ضمن برنامج زيارته التي تمت اليوم الي الفاشر والتي يرافقه فيها كل من مدير منظمة الصحة العالمية بالسودان ومدير الادارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الاوبئة بالوزارة ومدير المكتب التنفيذي للوزير.

وقال الوزير إن إختيار شمال دارفور لتنفيذ مشروع النمذجة الصحية يجئ نظرآ للتاريخ الوبائي الذي مرت به شمال دارفور خلال السنوات الماضية ، بجانب انها تضم اكبر عدد من معسكرات النازحين وتجاور عددا من دول الجوار مما يجعلها عرضة لتكرار ظهور تلك الاوبئة والتي قال دكتور إبراهيم انها تتطلب الاستعداد الدائم لمواجهتها .
وحول التدخلات العاجلة من قبل الوزارة لمواجهة الموقف الوبائي الحالي بالولاية ، أكد الوزير ان وزارته قد قررت التدخل لدعم نظام الإسعاف والاحالة ودعم بنك الدم المركزي بوسيلة لنقل الدم وبالثلاجات، علاوة على التدخل لدعم معمل الصحة العامة ووحدة العناية المكثفة وقسم حاضنات الأطفال بمستشفي الفاشر التعليمي . وعبر وزير الصحة الإتحادي عن تقديره للجهود المبذولة من قبل الأطباء والكوادر الصحية بالمستشفيات والمراكز العلاجية، الأمر الذي قال انه ساهم في تقليل خفض حالات الإصابة بحمي الضنك برغم التزايد في حالات الإصابة بالملاريا، ولكن الدكتور إبراهيم عاد الي القول بأن الموقف الوبائي بالفاشر ما يزال يحتاج إلى المزيد من التدخلات، بجانب انه يحتاج إلى دور مجتمعي كبير للمساهمة في القضاء على الباعوض الناقل للمرض الذي يعيش في المنازل ، مضيفا في هذا الصدد ان وزارته ملتزمة بالعمل مع منظمة الصحة العالمية لتحريك مشاريع العمل الصحية المشتركة المتفق عليها تجاه الولاية والمتمثلة في تحديث مستشفى الطوارئ والاصابات وتنفيذ مشروع الأكسجين المركزي بمستشفى الفاشر التعليمي بالاضافة الى تنفيذ مشروع عنابر العزل بثلاث مستشفيات رئيسية.
يذكر ان برنامج زيارات وزير الصحة الإتحادي والوفد المرافق له الي الفاشر شملت كل من مستشفيات الفاشر التعليمي والاطفال والفاشر جنوب والنساء والتوليد وبنك الدم المركزي ومركز غسيل الكلي ومركز التدريب المهني المستمر ومقر الامداد الطبي الولائي.

بعد-ارتفاع-معدلات-الانتشار-الإدمان-في-السودان-…شباب-على-حافة تدخلات عاجلة للتصدى للاوبئة بشمال دارفور



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى