أخبار السودان

تجمع المهنيين ولجان المقاومة: خطاب حميدتي مغازلة لن تنطلي علينا وأكاذيب للتخدير


الخرطوم: رندا عبد الله

وصم تجمع المهنيين، ولجان المقاومة، خطاب نائب رئيس مجلس السيادة الأخيرة، بمحاولة مغازلة القوى الثورية، وأكاذيب لن تنطلي عليها.

ففيما قالت القيادية بتجمع المهنيين، قمرية عمر، إن خطاب، “حميدتي”، أمن على قرارات رئيس مجلس السيادة، بانسحاب العسكريين من الحوار مع المدنيين، قال المتحدث باسم لجان مدينة الخرطوم فضيل عمر لـ”الإنتباهة” إن اللجان ماضية في طريق اسقاط الانقلاب، ولن تقبل العودة إلى ما قبل 25 اكتوبر، كما أنه لن تنطلي عليهم هذه الأكاذيب.

في السياق، أضافت قمرية لـ”الإنتباهة” أمس، أن الخطاب رسائل للخارج أكثر منها للداخل، وفي الوقت ذاته يتسق مع موقف الجيش بالعودة إلى الثكنات.

وأشارت إلى أن القوى وراء الانقلاب الجيش وقوات الدعم السريع والحركات المسلحة التي أيدت الاجراءات العسكرية في وضع معقد.

وأكملت: ” كيف تذهب قوات الدعم السريع إلى الثكنات، وهي تسيطر على الاقتصاد في البلاد”.

 ونوهت قمرية، إلى أسباب الهشاشة الامنية وجود أكثر من 10 جيوش لم يتم دمجها في جيش مهني واحد.

وسخرت قمرية من تركيز خطاب حميدتي على تحقيق أهداف ثورة ديسمبر، وقالت إن الغرض من ذلك مغازلة القوى الثورية ولجان المقاومة، وتابعت: “هذا لن ينطلي على قوى الثورة التي قدمت الكثير من الشهداء قتلوا على ايدي الاجهزة الامنية”.

وأشارت إلى ان وجود قوات الدعم السريع يشكل عقبة أساسية أمام تحقيق أهداف ومطالب ثورة ديسمبر في الحرية والعدالة والسلام.

ومن جانبه قال المتحدث بإسم لجان مدينة الخرطوم، فضيل عمر، إن خطاب قائد الدعم السريع، امتداد، لخطاب قائد الانقلاب، عبد الفتاح البرهان، وهما يحاولان خديعة الشعب.

وأضاف: “هنالك بعض النقاط تحتاج إلى توضيح، أولها مسألة دمج قوات الدعم السريع في الجيش، وما هي الخطوات التي يُريد اتخاذها بهذا الشأن”.

وأضاف: “نسمع مثل هذا الكلام كثيرا، ولا نرى أي خطوة جادة بخصوص دمج الدعم السريع في الجيش، وما يُصرح به الإنقلابيون، لتخدير الشعب”.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى