أخبار السودان

تجار بالجزيرة يشتكون من ضعف القوة الشرائية


يشهد سوق المحصولات بودمدني ولاية الجزيرة هذه الايام تدفقا في وارد المحصولات النقدية والغذائية الواردة من المشروعات الزراعية بمناطق الجزيرة .

واشتكى العديد من تجار السلع التموينية من ضعف القوة الشرائية بالسوق، وأرجع الكثير منهم في استطلاع أجرته معهم ( سونا ) بملجة السوق الكبير بود مدني ضعف القوة الشرائية لقلة السيولة كما كما لفت الكثير من التجار إلى أن معظم السلع التموينية تشهد تصاعدًا ملحوظا في أسعارها لعدم وجود الوارد بالسوق .

وقال إبراهيم عبدالرحيم (تاجر قمح ) بأن كيلة القمح أصبحت تباع بسعر 5 ألف جنيه كحد أدنى، مشيراً إلى أن سعرها أقل بكثير عما كانت عليه في العام السابق إذ وصل سعرها في تلك الفترة إلى حدود 8 آلاف جنيه، واشتكى من ضعف القوة الشرائية وعزا ذلك إلى رغبة الناس في شراء الأصناف الأخرى من الدقيق مثل طابت وود عكر لرخص ثمنها مقارنة بدقيق القمح . من جانبه أوضح على محمد ( تاجر ) أن كيلة دقيق طابت تباع بسعر 3 آلاف جنيه مبيناً بأن سعرها هبط عما كانت عليه في العام الماضي حيث كانت تباع بأكثر من ثلاث آلاف جنيه ونصف الألف جنيه، وتوقع أن يشهد سعرها ارتفاعاً ملحوظاً في حالة لجوء التجار إلى التخزين. أما عمار محمد ( تاجر ) فقد عضد ما ذهب إليه الآخرون من ضعف القوة الشرائية وعزا ذلك لقلة السيولة النقدية وأفاد بأن كيلة دقيق الدخن تباع بسعر 3.400 جنيه وكيلة الفتريته أصبح سعرها 2.000 جنيه،مشيرا أن معظم الناس تفضل شراء دقيق الفتريته. أما يس عبدالحكم ( تاجر ) فقد أبان بأن ملوة العدسية تباع بسعر 3 آلاف جنيه كحد أدنى، وقال أن سعرها شهد زيادة عما كانت قبل عام، وجزم بضعف القوة الشرائية، وأضاف أن شراء الزبائن للعدسية بحسب ما لديهم من مال، فكثير منهم يلجأ إلى شراء العدسية بما يستطيعه فقط. وتوقع الزين نورين ( تاجر ) أن تشهد ملوة الكبكبي زيادة في سعرها، وأفصح بأن سعرها الآن 4 آلاف جنيه، وعلل توقعه بالزيادة لعدم وجود الوارد للسوق هذه الأيام، مؤكداً بأن هذه الأيام أيام حصاد محصول الكبكبي، مشيراً إلى أن هبوط سعرها يتوقف على وصول الوارد للسوق..

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف تجار بالجزيرة يشتكون من ضعف القوة الشرائية





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى