أخبار السودان

بيان من مجمع الفقه الإسلامي حول أحداث النيل الأزرق


أوضح مجمع الفقه الإسلامي ان دعوة التقاتل باسم القبلية والجهوية دعوة جاهلية يرفضها ديننا الإسلامي الحنيف.

وأوضح المجمع في بيان له حول أحداث الدمازين أن التقاتل تحت هذه الرايات مخالف للمبادئ الإسلامية. ودعا مجمع الفقه الإسلامي الجميع الامتثال لأمر الله والندم على ما حصل والتوبة منه والاستغفار والإصرار على عدم العودة إليه كما طالب بالرجوع إلى الحق والتمسك بالتعايش السلمي فإن مراجعة الحق خير من التمادي في الباطل.

وفيما يلي تورد /سونا/ نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

مجمع الفقه الإسلامي

بيان حول أحداث الدمازين

قال تعالى ( من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعاً) وقال الرسول صلى الله عليه وسلم ( لا يزال المؤمن في فسحة من دينه مالم يصب دما حراما ) إن دعوة التقاتل باسم القبلية والجهوية دعوة جاهلية يرفضها ديننا الحنيف لذا نقول للمواطنين في ولاية النيل الأزرق وفي كل بقاع السودان ان التقاتل تحت هذه الرايات مخالف للمبادئ الاسلامية التي تتمثل في قول الله تعالى ( ان الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر) وفي قول الله تعالى ( ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق) وقوله ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالد فيها وغضب الله عليه ولعنه واعد له جهنم وساءت مصيرا ) وعليه فإن على الجميع الامتثال لأمر الله والندم على ما حصل والتوبة منه والاستغفار والإصرار على عدم العودة اليه كما ندعو الى الرجوع إلى الحق والتمسك بالتعايش السلمي فإن مراجعة الحق خير من التمادي في الباطل. و نترحم على المقتولين ونعزي اهليهم سائلين الله ان يلزمهم الصبر وحسن العزاء وندعو الله ان يعجل للجرحى بالشفاء

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف بيان من مجمع الفقه الإسلامي حول أحداث النيل الأزرق





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى