أخبار السودان

بيان لحركة تحرير السودان حول احداث اليوم وخطف وقتل مواطنين فى كتم


الحرية العدل السلام الديمقراطية

حركة/جيش تحرير السودان-المجلس الانتقالي

 

رئاسة هيئة الأركان

 

بيان انذار

 

تتاسف رئاسة هيئة الأركان ضباط وضباط صف وجنود لإحداث المؤسفة التى تمر من حين لآخر فى منطقة شمال كتم وخاصة حادثة منطقة ملاقات التى راحت ضحيتها نفر كريم من أبناء الوطن العم/ عثمان واختطاف عدد من المواطنين العزل من ضمنها افراد فى أذونات رسمية وحرق قرى مواطنين أبرياء وهي:

1- قرية سنانة

2-كورنقا

3- ام كتيرة

4- حلة فكى وقرية اب جعاب

الرحمة والمغفرة لروح الشهيد وعاجل الشفاء للجرحى وارجاع عاجل للمختطفين وهم :

1- حيدر الدومة ادم

2-بشير على الطاهر

3- اسماعيل بشير الطاهر

4- قرشى ابراهيم الطاهر

والتعويض الفورى للموطنى القرى المحروقه.

 

ثانيا: التوضيح فى صباح يوم الاثنين وجودو مواطنين منطقة ملاقات جثث اثنين من المكون العربى يستقلون درجة نارية (موتر) من جناة مجهولين بالقرب من قرية سنانة وتم إبلاغ الشرطة والإدارة الاهلية واستجابو بسرعة وتم رفع الجثث الى مدينه كتم ومن بعده تجمهر أهالي المقتولين وحصل رد فعل غير ايجابى من اهالى المقتولين.

وللأسف الشديد تم قتل الجرحى صباح اليوم اثناء إنقاذهم من ملاقات لكتم عبر تكتوك وهم:

1-احمد اسحاق ابكر

2- جعفر يعقوب حسين

3- اسحاق عبدالله عبدالرحمن

4- ابراهيم بابكر عبدو

وبهذا اتضح جليا بانه سلوك مليشيات وقد نرجع للمربع الأول، ولذلك

على القوات النظامية بالولاية إلقاء القبض الفورى للجناة اينما وجدو

وايضا القبض على الذين يحرقون قرى المواطنين الأبرياء العزل فورا.

 

على المتجمهرين افراغ المنطقة باسرع ما يمكن واتباع طرق القانونية لنيل حقوقهم.

 

واخيرا نحن في ظل اتفاقية سلام لم نرضى والمواطنين يقتلون عبثاً وبفوضى عارمة

وايضا لم نرضو وأمام أعيننا يحرق قرى المواطنين العزل

ولم نرضو ويتم اختطاف المواطنين الأبرياء من اى جهة ان كانت.

 

عليه يجب ارجاع المختطفين فورا

ومحاسبة كل من قتل مواطن برئ سوءا اصحاب الموتر أو العم البرئ القتل امام منزله او الجرحى الذين قتلوا غدراً أثناء اجلاهم لكتم صباح اليوم

وان لم يحصل ذالك فالرحيفة التنقد إنشاءالله ما تنسد.

 

الرحمة والمغفرة للشهداء الطرفين

وعاجل الشفاء للجرحى

وارجاع العاجل للمخطوفين

والتعويض الفورى للمواطنين العزل.

 

مكتب التوجيه والاعلام العسكري

16/8/2022





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى