الإقتصاد

بلغ حجم التبادل التجاري 1.3 مليار دولار… السفارة تكشف عن تعاون تجاري سوداني هندي بالعملات المحلية


 

الخرطوم: هنادي النور

كشف السفير الهندي بالسودان، بي اس، مبارك، عن اتجاه للتعامل التجاري بين السودان والهند بالعملات المحلية.

وقال ان بلاده اجازت مؤخراً قانون يتيح التعامل التجاري الخارجي بالروبية.

وافصح  السفير خلال مؤتمر صحفي  امس  عن مباحثات تجري حالياً بين عشرة بنوك سودانية وسبعة بنوك هندية برعاية البنك المركزي الهندي ونظيره السوداني لتسهيل المعاملات التجارية بالعملات المحلية، الجنيه السوداني والروبية الهندية في وقت اتفق الجانبان السوداني والهندي على التعامل بالعملتين الجنيه السوداني والروبية الهندية في التعاملات التجارية بين البلدين، ونبه الى زيارة وفد من رجال الأعمال الهندي يضم اكثر من ١٥ شركة متعدد القطاعات يزور البلاد خلال الفترة من ١٤ إلى ١٦ من الشهر الجاري بهدف تعزيز التجارة الثنائية بين الجانبين

وكشف السفير عن حجم التبادل التجاري للعام ٢٠٢١، بلغ اكثر من 1،3 مليار دولار، ووصف زيارة الوفد بالفرصة لبناء علاقات تجارية بين الشركات السودانية والهندية.

واشار الى مشاركة بلاده في معرض الخرطوم الدولي في دورته يناير القادم  بعدد من الشركات المتخصصة في كافة المجالات.

وقال  ان الهند حريصة على المشاركة في كل الفعاليات التجارية السودانية وذلك بفضل التواصل المستمر بين البلدين

وارجع السفير عدم مشاركة الهند في معرض الخرطوم الدولي السابق بسبب تأجيل المعرض الأمر الذي جعل الشركات الهندية في فعاليات أخرى خاصة وان الجانب التجاري لا يحتمل التأخير.

وأضاف السفير ان العلاقات التجارية بين البلدين شاملة وعميقة واردف ان معظم الآليات المستخدمة في السودان في المجالات الزراعية اغلبها صناعات هندية مؤكداً حرص بلاده لزيادة التبادل التجاري مع السودان.

ولفت السفير ان الهند لديها تعاون مع المستشفيات السودانية، واضاف أن السفارة منحت تأشيرة الى ١٠الاف سوداني للعلاج في الهند خلال الفترات الماضية وتم تخريج ١٠الاف طالب سوداني من الهند بجانب منح اكثر من ١٢٠٠ فيزا شهرياً ، وذلك في إطار العلاقات المتميزة والمستمرة بين البلدين.

وأوضح مبارك نوعية الصادرات الهندية للسودان تشمل المنتجات الغذائية ، والملابس ، والمعدات الزراعية، اما الصادر لدولة الهند يشمل الحبوب الزيتية ، والصمغ العربي ، لافتاً الى أن هناك ميزة تفضلية تتمثل في الاعفاء الجمركي للمصدّرين، واضاف أن حجم الاستثمار جار حصره بينما هناك مجالات محدودة في مجال صناعة الحديد، والتصنيع الغذائي، والكيمياويات .

من جانبه اعتبر عضو الغرفة القومية للمستوردين عمر جعفر التعاون بين البلدين حجر اساس لتطوير العلاقات التجارية وحث رجال الأعمال على ضرورة المشاركة في اللقاء لتكون انطلاقة للصادرات السودانية عبر بوابة الهند مشيراً الى وجود العديد من الأفكار والرؤى لدعم زيادة التبادل التجاري وخلق فرص عمل استثمارية.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى