أخبار السودان

بلعيش:” إذا غابت الإرادة السودانية يصعب الحديث عن استدامة التسوية”


كسلا : اليوم التالي

رهنت الآلية الثلاثية بناء السودان الجديد عبر تحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية للسودانيين مع ذاتهم وبعضهم البعض وتجاوز مرارات الماضي وبناء المؤسسات التي تلائم السودان الجديد وذلك على أساس التعايش والحكمة الجيدة والتداول للسلطة.

وقال الناطق الرسمي باسم الآلية المبعوث الخاص للإتحاد الإفريقي السفير محمد بلعيش في ختام زيارة وفد الآلية إلى ولاية كسلا “الخميس،” برئاسة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدةفولكر بيرتس

قال، إن مفتاح التسوية السودانية يرتكز على التوافق والتراضي بين أصحاب المصلحة وهو ما تقوم به الآلية الثلاثية في البحث عن تسوية مقبولة من الأغلبية وليس الأغلبية المطلقة الكافية حتى تكون التسوية مستدامة.
وأشار بلعيش ،إن زيارتهم إلى كسلا رغم قصرها إلا أنها كانت مكثفة ومثمرة تم من خلالها تناول العملية السياسية الشاملة الجارية حالياً وخارطة الطريق لمعالجة قضايا شرق السودان،

مبيناً أن الوفد قد التقى مع مختلف مكونات الولاية والتي شملت والي كسلا وناظري البني عامر والهدندوة إلى جانب شيخ الطريقة الختمية وعدد من الفعاليات الاجتماعية حيث تم الاستماع إليهم وإلى قضاياهم التي وصفها بالمشروعة والمتعلقة بإشكالية تقاسم السلطة والثروة والتنمية والمشاركة السياسية.

وقال بلعيش، إن إلزام الفرقاء يكون عند الوصول إلى مخرجات وأن أفضل إلتزام للسودانيين هو القبول بالتسوية والتشبع بها وإن الضامن الأكبر هم السودانيون أنفسهم، مبيناً أن الآلية تقدم الدعم والمساعدة، وزاد على ذلك “إذا غابت الإرادة السودانية فيصعب أن نتكلم عن استدامة التسوية”



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى