أخبار السودان

بعضهن لا تتجاوز الثالثة عشرة.. تقرير يكشف عن اعداد النساء والفتيات المختطفات بواسطة مليشيا الدعم السريع


بورتسودان : اليوم التالي
اصدرت وزارة الخارجية بيانا  حول تقرير شبكة المبادرة الاستراتيجية لنساء القرن الأفريقي “صيحه” بشأن  جرائم اختطاف المليشيا الإرهابية المتمردة  للنساء والفتيات، حيث احصت المنظمة في تقريرها أعداد النساء والفتيات المختطفات .

وكشفت الشبكة عن اختطاف واختفاء قسري لعدد (104)من النساء وفتيات صغيرات السن منذ أن شنت المليشيا الحرب على الدولة والشعب السوداني في أبريل الماضي.

وقالت إن دخول المليشيا لمناطق جديدة ينتج عنه ازدياد عدد المختطفات والمختفيات قسرياً. وذكرت أن المختطفات يستخدمن في العمالة المنزلية  لخدمة أفراد المليشيا قسراً ويتعرضن لمخاطر العنف الجنسي، مع ملاحظة أن بعضهن لا تتجاوز الثالثة عشرة من العمر.

وأشارت إلى أن عمليات الاختطاف تتم بعد تهديد الأسر، ويصاحبها أحيانا الترحيل القسري لأسر المختطفات لإخفاء آثار الجريمة. 
وقالت الخارجية في بيانها ان تقرير الشبكة يعضد ما جاء في البيان الصادر في ١٧ أغسطس الماضي من اثنين وثلاثين من خبراء حقوق الإنسان  والمقررين الخاصين للأََمم المتحدة  في قضايا حماية المرأة والطفل ومكافحة العنف الجنسي الذي نبه للاستخدام الوحشي وواسع النطاق للاغتصاب والعنف الجنسي وأعمال السخرة ضد النساء من قبل  المليشيا الإرهابية حيث أوضح الخبراء إن المليشيا تحتجز مئات النساء وتعرضهن للاستعباد الجنسي.

ووفقاً للبيان فأن المليشيا تقوم بتجنيد الأطفال مقاتلين، وتحتجز بضعة آلاف من المدنيين في مواقع مختلفة من المناطق التي تنتشر فيها وتستخدمهم دروعاً بشرية أو عمالة قسرية في ظروف احتجاز غير إنسانية تماثل هذه الممارسات ما عرف عن الجماعات الإرهابية خاصة جماعة جيش الرب (LRA)  وبوكو حرام وداعش.

وأكدت على ضرورة أن تستدعي معاملة المليشيا  من المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإقليمية بنفس الطريقة التي تعامل بها تلك المجموعات الإرهابية، لأنها لا تقل في ممارساتها الإرهابية عنها.  كما تدعو الوزارة المنظمات الحقوقية لتسليط الضوء على الفظائع التي ترتكبها المليشيا الإرهابية خاصة ضد النساء والأطفال والنازخين والفئات الضعيفة. 

وفي هذا الصدد تشيد الوزارة بقرار اتحاد المحامين العرب تشكيل لجنة للتحقيق والتقصي في جرائم المليشيا المتمردة



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى