السبت , أغسطس 18 2018
الرئيسية / الاخبار / بالفيديو: عريس مصري يضرب أصدقائه بالسوط وسط سعادتهم الغامرة على أنغام أغنية سودانية
أشعل الفنان المصري محمدود شرقاوي حفل زواج في إحدى مناطق جمهورية مصر، بأغنية “زولي هوي” الشعبية الذائعة الصيت في السودان وقد تبارى أصدقاء العريس المصري في التسابق ليقوم بجلدهم بالسوط تلك العادة التي تعرف في السودان ب “البطان”. وبحسب مشاهدة محرر كوش نيوز للفيديو المرفق فقد إستمتع العريس وأصدقائه والمعازيم وبدأت السعادة على الجميع وأثبت الشباب المصري قدرتهم وشجاعتهم الفائقة على تحمل الضرب بالسوط . الجلد أو البطان من العادات الراسخة عند بعض قبائل السودان وجنوب مصر وهى من الطقوس المصاحبة لمناسبات الأعراس عند تلك القبائل حيث يتطوع الشباب بالجلد امام الفتيات والنساء ويقوم العريس بمهمة جلد المتطوعين بالسياط فى ظهورهم وسط أهازيج وزغاريد النساء. وعرف «البطان» أنه من مظاهر استعراض الشجاعة والصبر على المكاره، ويصاحب طقوس الزواج في اغلب الأحيان، ويمارسه الشبان صغارا وكباراً. والبعض يصنف «البطان» بأنه عادة ضارة بالصحة إلا أنه عند الكثير من القبائل في السودان وجنوب مصر يعد تراثاً لا يمكن التخلي عنه، فالسوط له أهمية قصوى عندما يغني فنان «الدلوكة» فيتدافع أصدقاء العريس إلى حلبة الرقص على إيقاع أغا..

بالفيديو: عريس مصري يضرب أصدقائه بالسوط وسط سعادتهم الغامرة على أنغام أغنية سودانية

%name بالفيديو: عريس مصري يضرب أصدقائه بالسوط وسط سعادتهم الغامرة على أنغام أغنية سودانية

أشعل الفنان المصري محمدود شرقاوي حفل زواج في إحدى مناطق جمهورية مصر، بأغنية “زولي هوي” الشعبية الذائعة الصيت في السودان وقد تبارى أصدقاء العريس المصري في التسابق ليقوم بجلدهم بالسوط تلك العادة التي تعرف في السودان ب “البطان”.

وبحسب مشاهدة محرر كوش نيوز للفيديو المرفق فقد إستمتع العريس وأصدقائه والمعازيم وبدأت السعادة على الجميع وأثبت الشباب المصري قدرتهم وشجاعتهم الفائقة على تحمل الضرب بالسوط .

الجلد أو البطان من العادات الراسخة عند بعض قبائل السودان وجنوب مصر وهى من الطقوس المصاحبة لمناسبات الأعراس عند تلك القبائل حيث يتطوع الشباب بالجلد امام الفتيات والنساء ويقوم العريس بمهمة جلد المتطوعين بالسياط فى ظهورهم وسط أهازيج وزغاريد النساء.

وعرف «البطان» أنه من مظاهر استعراض الشجاعة والصبر على المكاره، ويصاحب طقوس الزواج في اغلب الأحيان، ويمارسه الشبان صغارا وكباراً.

والبعض يصنف «البطان» بأنه عادة ضارة بالصحة إلا أنه عند الكثير من القبائل في السودان وجنوب مصر يعد تراثاً لا يمكن التخلي عنه، فالسوط له أهمية قصوى عندما يغني فنان «الدلوكة» فيتدافع أصدقاء العريس إلى حلبة الرقص على إيقاع أغاني «العرضة» المصحوبة بالجلد بالسوط ليعبروا عن فرحتهم بزواج صديقهم، وربما ليسددوا ديناً عليهم فالعريس ربما «جلد» في زواج أحدهم، ومن يقوم بالجلد هو العريس أو شقيقه.

الخرطوم (كوش نيوز)