أخبار السودان

بالأرقام .. تراجع صادر الذهب




الاخبار الرئيسية


ديسمبر 16, 2021

الخرطوم: النزير دفع الله
تحصلت (اليوم التالي) على تقارير رسمية كشفت عن تراجع كبير لصادرات الذهب وارتفاع حجم التهريب بصورة غير مسبوقة خلال العام الحالي، وأرجعت الأمر إلى تطبيق قرار حكومي بالرقم (44) صادر من الشركة السودانية للموارد المعدنية بزيادة الرسوم على جرام الذهب إلى (1000) جنيه بالإضافة إلى رسوم حكومية أخرى تبلغ (400) جنيه، ما أدى إلى تراجع الإرساليات من مناطق الإنتاج وارتفاع حجم التهريب.
وكشف التقرير أنه بعد تطبيق القرار رقم (44) بتاريخ التاسع من مارس الماضي تراجع الصادر خلال شهر أبريل في وقت بلغ فيه الإنتاج (549.591.1) جرام، ولكن بلغت نسبة الإرساليات إلى الخرطوم (337.497.1) جرام بنسبة فاقد (212.094) جرام.
وخلال شهر مايو بلغ الإنتاج (460.884.5) جرام، والإرساليات إلى الخرطوم (475) جرام، فيما وصل الفاقد (460.409.5) جرام.
وأوضح التقرير أن فاقد الإرساليات بسبب التهريب خلال شهرين بعد تنفيذ القرار بلغ (675.503.5) جرام.
وكشفت التقارير أن إنتاج الذهب قبل صدور قرار الشركة السودانية للموارد المعدنية خلال شهري فبراير ومارس الماضيين للعام الحالي 2021 بلغ حجم إنتاج الذهب في فبراير (2.366.599.0) والإرساليات (2.494.373.4) جرام ونسبة الفاقد (127.774.4) جرام.
وفي شهر مارس بلغ الإنتاج (2.136.590.2) جرام، والإرساليات (1.727.479.5) فيما بلغت نسبة الفاقد (409.111.3) جرام.
ونوهت التقارير الرسمية إلى أنه من خلال القرار وما صاحبه من تداعيات فإن الشركة السودانية للموارد المعدنية لم تدرس القرار أو على الأقل لم تختار التوقيت المناسب لتنفيذه ما أدى إلى شلل تام في قطاع صناعة التعدين بالبلاد بدليل عدم تسجيل أي استمارة ترحيل خلال الأشهر الماضية، بجانب فقدان الدولة لنسبة كبيرة من العوائد الجليلة المقرر أن تدخل خزينة الدولة فضلاً عن إضراب أغلب الصاغة وامتناعهم عن الشراء ما أدى إلى تنامي ظاهرة التهريب وتنوع أساليبه.
وكشفت مصدر مطلع لـ(اليوم التالي) أن قرار شركة الموارد المعدنية أدى إلى ارتفاع غير مسبوق لتهريب الذهب إلى دول الجوار خاصة مصر وقال المصدر (إن 90% من إنتاج الذهب السوداني يتم تهريبه إلى دولة مصر عن طريق الجمال والدراجات البخارية والشاحنات والركاب عبر المواصلات بأساليب مختلفة ومتطورة)، وأكد المصدر أن الذهب الذي يتم تهريبه عبر مطارات البلاد لا يساوي نسبة 2% من الذي يتم تهريبه إلى مصر.
فيما أكد مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول في تصريح لـ(اليوم التالي) ارتفاع عوائد صادر الذهب وأكد أنه بحسب حجم الصادر الرسمي وفق لسجلات ومداخل البلاد الرسمية بلغت صادر الذهب (26) طناً خلال الأرباع الثلاثة من الموازنة للعام الحالي 2021 واعتبر ذلك إنجازاً نتيجة لتبني عدد من السياسات الإصلاحية بقطاع الذهب بحسب وصفه.
وفي سياق متصل قال عضو اتحاد الصاغة والمعدنيين جبريل عبدالله في تصريح لـ(اليوم التالي) إن نسبة 80% من إنتاج الذهب بالولاية الشمالية يذهب إلى مصر عن طريق التهريب، ونوه إلى دخول جهات وصفها بالمجهولة في بيع وشراء الذهب ونوه إلى أنها تظهر في السوق بصورة مفاجئة ثم تختفي.
وشدد جبريل على أن الحكومة تمثل عبئاً آخر من خلال مؤسساتها المختصة بالذهب من واقع فرض رسوم وجبايات لا يعرف المنتجون إلى أين تذهب ما فتح الباب واسعاً أمام التهريب.
وكشف أن قيمة الرسوم المتنوعة من الشركة السودانية للموارد المعدنية ووزارة المالية على إنتاج الذهب تصل في مجملها (53%)، ونوه إلى تراجع كبير لنسبة وصول الإنتاج إلى مجمع الذهب بالخرطوم.






المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى