الإقتصاد

انطلاق ملتقى السودان الزراعي العالمي في الثاني من فبراير المقبل


الاقتصاد

يناير 13, 2022

 

الخرطوم: اليوم التالي

ينطلق في الثاني من فبراير المقبل، ملتقى السودان الزراعى العالمي الثاني بأرض المعارض ببري، تحت شعار ( إحداث ثورة في الزراعة من أجل مستقبل السودان ) تحت رعاية وزارة الزراعة والغابات الاتحادية وتنظيم شركة منص سوفت للحلول المتكاملة بمشاركة محلية وعالمية، وذلك ضمن فعاليات ملتقيات السودان التجارية الثقافية العالمية.
وأكد وكيل وزارة الزراعة والغابات دكتور، أبو بكر عمر البشرى ، في مؤتمر صحفي، على دعم ومساهمة الوزارة لإقامة كل الملتقيات والمعارض والمؤتمرات الزراعية العالمية، وما يعرض بشأن ما ابتكره العالم من تقنيات الزراعة التقليدية والذكية والري والمزارع المختلطة وإدخال تقنية الهندسة الوراثية في نتاج البذور من أجل زيادة الإنتاج ، و تقديم برامج متكاملة للنهضة الزراعية بالبلاد، وقال الوكيل إن الملتقى يمثل جزءا من نهضة البلاد الزراعية في تبصير المزارعين عن آخر المستجدات بالقطاع الزراعي بالعالم بما يحوي الملتقى من مشاركين على أرض الواقع والإسفيري التفاعلي المباشر.

من جانبه قال المدير العام لشركة منص سوفت، منصور بابكر حامد، إن الملتقى يهدف لتبادل الخبرات والمعلومات بين الخبراء والمختصين لمتابعة المستجدات العلمية، إضافة إلى مناقشة تجربة الاستثمار والتمويل الزراعي في السودان، ومناقشة المشاكل والحلول، وذلك بمشاركة شركات محلية وعالمية، وأضاف أن الملتقى يدعو إلى إنشاء نافذة معرفية من أساتذة الجامعات و الخبراء والمختصين بالقطاعين العام والخاص في مجال الزراعة، إضافة إلى تقديم آخر التقنيات والاستكشافات العلمية الحديثة، وأوضح منصور أن الملتقيات تعرض الإمكانيات والميزات الزراعية للسودان؛ من تنوع منتجاته وتعدد مناخه لشتى المحاصيل و جذب الاستثمارات، والسعي إلى عقد شراكات مع الشركات لتطوير المناخ الاستثماري بأسس علمية تقنية وفق معايير الجودة النوعية، وأشار إلى أن المعرض المصاحب للملتقى يشتمل على الآليات والمستلزمات الزراعية والإنتاج الحيواني والاستزراع السمكي، وقال إن من أهداف الملتقى البناء والتطوير وتذليل العقبات أمام التجارة السودانية ، وتقديم الشركات العالمية والإقليمية لخلق شراكات وزيادة التبادل التجاري والصناعي دولياً ، إضافة إلى طرح استراتيجيات وخطط تطويرية في المجالات الزراعية والصناعية، إضافة الى استقطاب وجذب الاستثمارات من الشركات العاملة في تمويل وتصنيع مدخلات الإنتاج والاستفادة من المواد الخام وفتح اسواق عالمية، و خلق نقطة تجارة حرة في المنطقة العربية و الأفريقية لما يتميز به السودان من موقع جغرافي واستراتيجي .



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى