أخبار السودان

“الوطني المحلول” يعقد اجتماعاً طارئاً بمكتبه القيادي ويطالب البرهان بإطلاق سراح قياداته


الخرطوم: الانتباهة اون لاين
أصدر حزب المؤتمر الوطني بيانا حدد فيه رؤيته من خطاب الفريق أول عبدالفتاح البرهان بشأن الحوار السوداني السوداني بعد خروج الجيش من الحوار.
وأكد البيان أن أهم ما جاء خطاب البرهان هو التأكيد بأن القوات المسلحة لن تكون مطية لجهة سياسية لحكم البلاد.
وذكر البيان ان يوم الخميس السابع من يوليو شهد عقد المكتب القيادي للمؤتمر الوطني إجتماعا طارئاً
للنظِر في خطاب رئيس مجلس السيادة وتقييم ردود الفعل المختلفة حوله ، لنُوضح لاعضا ِء المؤتمِر الوطني وجماهير الشعب السوداني ما استقر عليه رأيُنا حول ما جاء في ذلك الخطاب.
وأكد البيان أنن أهم ما ورد في ذلك الخطاب هو الجزم بأن القوات المسلحة لن تكون مطية الي جهٍة سياسية للوصول لحكم البلاد وأنها ستلتزم بتنفيذ مخرجات هذا الحوار.
واضاف البيان : بهذا التأكيد القاطع يتضح أن القوات المسلحة قد أدركت جسامة الخطأ الذي وقعت فيه في أغسطس 2019م، حين وقعت الوثيقة الدستورية التي مكنت بها قلة مستأسدة لا وجود لها بين الجماهير ولا نصير ، وجاء ذلك خصماً على ِحياِد المؤسسة العسكرية التاريخي وقوميتها الراسخة.
واضاف البيان: لا يجوز لقيادة الجيش أ ْن تتنازل عما يتعلق بأمن البلاد أو يتطلبه الدفاع عنها فلا ينبغي أ ْن تستجيب القوات النظامية لمن يطالبونها بالتنازل عن واجبها الوطني المقدس فمثلما انه لا كلمة لعسكري بشأن السياسة، فلا كلمة لمدني بشأن العسكر.
وأكد البيان أن شرعية الحوار للمدنيين وحدهم فلابد من التشديد على أ ْن تبتعد عنه الآلية الثلاثية، فلا مبرٍر لوجود وسطاء أجانب في المفاوضات، وإذا ما إحتاج الامُر لميسٍر فيوجد من بين أبناء السودان حكماء مقبولين من الكافة وعلماء ُمدخرين لمثل هذا اليوم ، وما لقاء أم ضواً بان الا دليل على ذلك ، وإ ْن ما كان لابد من وجوٍد أجنبي فليكن ذلك الدور للاتحاد الافريقي الذي يمثل القارة، ولا ينبغي أن يتجاوز ذلك الوجود دور المراقب.
ونوه البيان الي أن خطاب البرهان لم يتطرق من قريب أو بعيد للمعتقلين السياسييين الذين لاتزال تمتلئ بهم السجون ، خاصة من قيادات المؤتمر الوطني والذين مضت على إعتقالهم ثلاث سنوا ٍت ويزيد.
وناشد البيان الرئيس البرهان بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ومن برأتهم المحاكم مما نسب لهم ، أما من ُوجهت لهم تهم جنائية، فلابد من إطلاِق سراحهم بالضمان ما دام ذلك جائزاً ، فإطلاق سراح المعتقلين هو أول أولويات تهيئة الجو لحوار وطني شامل.

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف “الوطني المحلول” يعقد اجتماعاً طارئاً بمكتبه القيادي ويطالب البرهان بإطلاق سراح قياداته





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى