المقالات

المختصر المفيد . م.نصر رضوان | العالمانيون السودانيون ماذا يريدون ؟


قرأت تغريده لاحد المصريين يقول فيها : ( ان بئر زمزم حفرتها امرأة من – وادى النيل – وعلى السعوديين ان يسلموها لنا) فرد عليه احد السعوديين : ( لقد ماتت ستنا هاجر وآلت زمزم الى وريثها الوحيد سيدنا اسماعيل ولقد ورثها عنه شرعا ذريته من قريش ) انتهى ، لاحظ انه قال انها امرأة من وادى النيل ولم يقل مصرية او سودانية .
هذا هو نتاج الفهم الضيق بان مصر هى جمهورية مصر التى وضع حدودها الجغرافية ( سايكس االانقليزى وبيكو الفرنسى ) ووضعوا بها حواجز بين المسلمين بعد ان اسقطوا الدولة العثمانية بيد ( العالمالين المسلمين الاتراك ف تركيا اولا ثم علمانيو الدول العربية الاخرى ، وهو نفس الفهم الخاطئ الذى يتناول به العالمانيون قضية جزر تيران وصنافير مع ان المنطقة من القاهرة الى اليمن كان يحكمها باسم الدولة العثمانية الخليفة محمد على باشا ( وهو البانى وليس تركى ) ولكن دولة الاسلام التى اسسها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لم تفرق بين بلال الحبشى ولا صهيب الرومى ولا سلمان الفارسى ولذلك فلقد تولى الالبانى خلافة الدولة التركية العثمانية على مصر والحجاز ، ومن امثال ذلك الفهم الخاطئ والتعصب العرقى الذى نهى عنه الاسلام هو اختلاف مسلمو هذا العصر على تسمية الخليج العربى بالخليح الفارسى ؟
الدولة العثمانية هى اخر دول الخلافة الاسلامية التى امتدت منذ ان اسسها المصطفى صلى الله عليه وسلم فى المدينة المنورة واسقطها الصهاينة اللادينيون الاوربيون باستخدامهم لللادينيين العرب ( الذين سموا انفسهم يالقوميين والاشتراكيين والبعثين والناصريين وغيرهم ،وهم الذين اختار منهم اللادينيون الصهاينة زعماء قوميين ونصبوهم حكاما على البلاد العربية والاسلامية بعد نهاية فترة الاستعمار الاوربى وجعلوهم اعداء ( للمسلمين الذين يرفضون ان تقسمهم الصهيونية العالمية الى دول قطرية عالمانية لا تحكم بشرع الله ،وذلك لان الصهاينة اللادينيين ( اليهود والنصارى ) لا يريدون ان تعود دولة الخلافة الاسلامية مرة اخرى لانها ستصبح اقوى دولة فى العالم اذا حدث ذلك .
لذلك فان امريكا ومن هم وراءها من دول الغرب وحتى روسيا على الرغم من العداء فيما بينهم الا انهم يتفقون على ان لا تنمو بذرة لاى حكومة تدعو لتطبيق شرع الله لان ذلك يعنى ان تلك الحكومة اذا تمكنت فانها ستعمل على التوحد مع الدول العربية المجاورة على اسس اسلامية شرعية .
ما يحدث فى السودان اليوم هو صراع استراتيجى تسخر فيه امريكا زعماء الاحزاب الاسرية والطائفية والايديلوجية القديمة لتعويق تكوين اى دولة يقوم بتأسيسها نفر من ابناء السودان الفقهاء فى ( السياسة الشرعية) وذلك بصرف النظر عن كونهم ابناء اخوان مسلمين او انصار سنة او متصوفة او غير ذلك من المسميات التى يتخذها الصهاينة ليفرقوا بها ( شباب السودان الذى يطمح فى ان يحكم السودان بالشريعة الاسلامية ويعيد دولة الخلافة الاسلامية ولذلك نلاحظ ان السفير الامريكى فى الخرطوم يقوم بزيارة مخططة لكل طائفة اسلامية على حدة ليفرق بينها ويصنف من اراد من المسلمين الى ارهابيين ومتشددين واصوليين وغيرها من المصطلحات الاستخباراتية التى تطلقها وسائل اعلام الصهاينة على المسلمين المؤمنين بامكانبة عودة دولة الخلافة الاسلامية، وهذا على سبيل المثال مايفسر احتفاظ امريكا بالزعيم الطائفى المسلم ( عبد الله قولن ) فى امريكا ليعطل مسيرة شعب تركيا فى اعادة دولة الخلافة الاسلامية هو نفس السبب الذى جعل المخابرات الامريكية تاتى بخليفة حفتر الى ليبيا بعد نجاح ثورة شعبها الذى كان سينتخب حكاما مسلمين شرعيين بعد سقوط القذافى ، وهو نفس السبب فيما حدث فى كل دول الربيع العربى من سوريا الى غزة الى القاهرة الى طرابلس الى تونس، كما انه هو سبب ادخال الحوتيين الى صنعاء ثم ما تلى ذلك من حرب اعلامية شعواء ضد ( فكر الاخوان المسلمين) الذى صوروه فكرا ارهابيا، وهكذا يقوم الصهاينة بخبث بتفريق المسلمين بالتدريح ووفقا لظروف كل دولة او مملكة مسلمة وايهام الحكام بان كل مفكر اسلامى يدعو لوحدة البلاد الاسلامية واعادة دولة الخلافة الاسلامية انما هو يدعو لزوال ملكهم وحكمهم لدولتهم القطرية التى رسم حدودها السياسية يخبث الصهاينة ( سايكس وبيكو ) حتى تكون الحدود السياسة عائقا يحول دون عودة قيام دولة خلافة اسلامية جديدة بعد سقوط الدولة العثمانية.
من هذا المنطلق فعلى نخبنا السياسة العالمانية التى يقودها الان فولكر وسفير امريكا وسفراء الترويكا والاتحاد الاوربى والرباعية والثلاثية ، وهم يقودونهم بادعاء انهم وسطاء ، فليفهم اولئك النخب من بقايا الاحزاب الطائفية والعالمالنية والقومية والايديولوجية والشيوعية انهم مجرد ادوات فى ايدى الصهيونية اللادينية اليهودمسيحية العالمانية وان ما يفعلونه ليس فى مصلحتهم الشخصية كمسلمين وليس فيه مصلحة شعبهم السودانى المسلم ،وانصحهم ان يتركوا هذه الفترة التأسيسية ( الانتقالية) لمن هم فقهاء فى علوم السياسة الشرعية والطرق الحكمية الاسلامية حتى يتم تأسيس دولة السودان على اسس استراتيجية تخرج السودان من محاور الصراع الاستراتيجى الاقتصادى الدائر الان بين ( امريكا وتوابعها من ملاك الشركات الغربية العابرة للقارات وشركات الصين العملاقة التى تقوم رويدا بانهاء هيمنة الشركات الغربية الكبرى على اقتصاد وثروات العالم.
اتمنى ان يكون المتصارعون على الحكم فى الفترة الانتقالية الحالية فى بلدنا قد فهموا ذلك وان يتركوا امر حكم هذه الفتره للذين يفهمون من نواحى استراتيجية ما ستؤول اليه اوضاع العالم بعد نهاية حرب اوكرانيا وحسم الصراع الحادث الان فى العلم بين قوى كبرى يجب ان لا يضيع بلدنا فى خضم الصراع بينها . ساورد هنا التسلسل التاريخى لدولة الخلافة الاسلامية التى انتهت بسقوط دولة الخلافة العثمانية التى سقطت بمؤامرة صهيونية قادها يهود ( الدونمة ) من داخل تركيا ونفذها المسلم العالمانى اتاتورك ،وهذا ما جعل اعلام الصهاينة يسمى حمدوك ( اتاتورك السودان) لانه تولى الحكم بعد دولة اسلامية .
أولاً : الخلفاء الراشدون
١ / أبوبكر الصديق ١١ – ١٣ هـ
٢ / عمر بن الخطاب ١٣ – ٢٣ هـ
٣ /عثمان بن عفان ٢٣ – ٣٥ هـ
٤ / علي بن أبي طالب ٣٥ – ٤٠ هـ
٥ / الحسن بن علي ٤٠ – ٤١ هـ
إجمالي اعوام الخلفاء الراشدين = 30 عاما
ثانياً : الدولة الأموية ١٤ خليفة
١ / معاوية بن أبي سفيان ٤١ – ٦٠ هـ
٢ / يزيد بن معاوية ٦٠ – ٦٤ هـ
٣ / معاوية بن يزيد عدة شهور
٤ / مروان بن الحكم ٦٤ – ٦٥ هـ
٥ / عبدالملك بن مروان ٦٥ – ٨٦ هـ
٦ / الوليد بن عبدالملك ٨٦ – ٩٦ هـ
٧ / سليمان بن عبد الملك ٩٦ – ٩٩ هـ
٨ / عمر بن عبدالعزيز ٩٩ – ١٠١ هـ
٩ / يزيد بن عبدالملك ١٠١ – ١٠٥ هـ
١٠ /هشام بن عبدالملك ١٠٥ – ١٢٥ هـ
١١ / الوليد بن يزيد ١٢٥ – ١٢٦ هـ
١٢ / يزيد بن الوليد عدة شهور
١٣ / إبراهيم بن الوليد ١٢٦ – ١٢٧ هـ
١٤ / مروان بن محمد ١٢٧ – ١٣٢ هـ
إجمالي أعوام الخلافة الأموية = 91 عاما
ثالثاً : الدولة العباسية ٣٧ خليفة
١ / أبوالعباس ١٣٢ – ١٣٦ هـ
٢ / أبوجعفر المنصور ١٣٦ – ١٥٨ هـ
٣ / أبوعبدالله المهدي ١٥٨ – ١٦٩ هـ
٤/ موسى الهادي ١٦٩ – ١٧٠ هـ
٥ / هارون الرشيد ١٧٠ – ١٩٣ هـ
٦ / الأمين بن هارون ١٩٣ – ١٩٨ هـ
٧ / المأمون بن هارون ١٩٨ – ٢١٨ هـ
٨ / المعتصم بن هارون ٢١٨ – ٢٢٧ هـ
٩ / الواثق بالله ٢٢٧ – ٢٣٢ هـ
١٠ / المتوكل على الله ٢٣٢ – ٢٤٧ هـ
١١ / المنتصر بالله ٢٤٧ – ٢٤٨ هـ
١٢ / المستعين بالله ٢٤٨ – ٢٥٢ هـ
١٣ / المعتز بالله ٢٥٢ – ٢٥٥ هـ
١٤ / أبواسحاق المهدي ٢٥٥ – ٢٥٦ هـ
١٥ / أبو العباس المعتمد ٢٥٦ – ٢٧٩ هـ
١٦ / المعتضد بالله ٢٧٩ – ٢٨٩ هـ
١٧ / المكتفي بالله ٢٨٩ – ٢٩٥ هـ
١٨ / المقتدر بالله ٢٩٥ – ٣١٧ هـ
١٩ / ابو الفضل ٣١٧ – ٣٢٠ هـ
٢٠ / أبو منصور القاهر ٣٢٠ – ٣٢٢ هـ
٢١ / الراضي بالله ٣٢٢ – ٣٢٩ هـ
٢٢ / أبوالعباس المتقي بالله ٣٢٩-٣٣٣ هـ
٢٣ / المطيع لله ٣٣٤ – ٣٦٣ هـ
٢٤ / الطائع لله ٣٦٣ – ٣٨١ هـ
٢٥ / القادر بالله ٣٨١ – ٤٢٢ هـ
٢٦ / القائم بأمر الله ٤٢٢ – ٤٦٧ هـ
٢٧/ المقتدي بالله ٤٦٧ – ٤٨٧ هـ
٢٨ / المستظهر بالله ٤٨٧ – ٥١٢ هـ
٢٩ / المسترشد بالله ٥١٢ – ٥٢٩ هـ
٣٠ / الراشد بالله ٥٢٩ – ٥٣٠ هـ
٣١ / المتقي لأمر الله ٥٣٠ – ٥٥٥ هـ
٣٢ / المستجير بالله ٥٥٥ – ٥٦٦ هـ
٣٣ / المستضيئ بالله ٥٦٦ – ٥٧٥ هـ
٣٤ / الناصر لدين الله ٥٧٥ – ٦٢٢ هـ
٣٥ /الظاهربأمر الله ٦٢٢ – ٦٢٣ هـ
٣٦ / المستنصر بالله ٦٢٣ – ٦٤٠ هـ
٣٧ / المستعصم بالله ٦٤٠ – ٦٥٦ هـ
إجمالي أعوام الخلافة العباسية = 524 عاما
رابعاً : الدولة العثمانية ٣٧ خليفة
١/ عثمان غازي بن أرطغرل ٦٩٨ – ٧٢٦ هـ
٢/ أورخان غازي بن عثمان ٧٢٦ -٧٦٣ هـ
٣/ مراد الأول بن أورخان ٧٦٣ – ٧٩١ هـ
٤/بايازيد الأول ٧٩١ – ٨٠٤ هـ
٥/ محمد جلبي الأول ٨١٦ – ٨٢٤ هـ
٦/ مراد الثاني ٨٢٤ – ٨٥٥ هـ
٧/ محمد الثاني الفاتح ٨٥٥ – ٨٨٦ هـ
٨ / بايازيد الثاني ٨٨٦ – ٩١٨ هـ
٩ / سليم الأول ٩١٨ – ٩٢٦ هـ
١٠ / سليمان القانوني ٩٢٦ – ٩٧٤ هـ
١١ / سليم الثاني ٩٧٤ – ٩٨٢ هـ
١٢/ مراد الثالث ٩٨٢ – ١٠٠٣ هـ
١٣ / محمد الثالث ١٠٠٣ – ١٠١٢ هـ
١٤ / أحمد الأول ١٠١٢ – ١٠٢٦ هـ
١٥ / مصطفى الأول ١٠٢٦ – ١٠٢٧ هـ
١٦ / عثمان الثاني ١٠٢٧ – ١٠٣١ هـ
١٧ / مراد الرابع ١٠٣٢ – ١٠٤٩ هـ
١٨ / إبراهيم عصبي ١٠٤٩ – ١٠٥٨ هـ
١٩ / محمد الرابع ١٠٥٨ – ١٠٩٩ هـ
٢٠ / سليمان الثاني ١٠٩٩ – ١١٠٢ هـ
٢١ / أحمد الثاني ١١٠٢ – ١١٠٦ هـ
٢٢ / مصطفى الثاني ١١٠٦ – ١١١٥ هـ
٢٣ / أحمد الثالث ١١١٥ – ١١٤٣ هـ
٢٤ / محمود الأول ١١٤٣ – ١١٦٨ هـ
٢٥ / عثمان الثالث ١١٦٨ – ١١٧١ هـ
٢٦ / مصطفى الثالث ١١٧١ – ١١٨٧ هـ
٢٧ / عبدالحميد الأول ١١٨٧ – ١٢٠٣ هـ
٢٨ / سليم الثالث ١٢٠٣ – ١٢٢٢ هـ
٢٩ / مصطفى الرابع ١٢٢٢ – ١٢٢٣ هـ
٣٠ / محمود الثاني ١٢٢٣ – ١٢٥٥ هـ
٣١ / عبدالمجيد الأول ١٢٥٥ – ١٢٧٧ هـ
٣٢ / عبدالعزيز الشهيد ١٢٧٧ – ١٢٩٣ هـ
٣٣ / مراد الخامس ١٢٩٣ – ١٢٩٣ هـ
٣٤ / عبدالحميد الثاني ١٢٩٣ – ١٣٢٧ هـ
٣٥ / محمد رشاد الثاني ١٣٢٧ – ١٣٣٦ هـ
٣٦ / محمد وحيد السادس ١٣٣٦-١٣٤١ هـ
٣٧ / عبدالحميد الثاني آخر خلفاء الإسلام ” ١٣٤١ – ١٣٤٢ هـ.انتهى .
–إجمالي أعوام الخلافة العثمانية = 644 عاما
جملة أعوام الخلافة الراشدة والاموية والعباسية والعثمانية = 1289 عاما
تبلغ مدة بقاء المسلمين بدون خلافة 154 عاما حتى الآن
وبسقوط الخلافة العثمانية دخل العالم الاسلامي تحت الاستعمار واستقل بعدها العالم العربى وظهوت دولا جديده وتفرقت الأمة الاسلامية الى دويلات ضعيفة متعادية وبقيت على وضعها الحالي .

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp المختصر المفيد . م.نصر رضوان | العالمانيون السودانيون ماذا يريدون ؟





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى