أخبار السودان

اللجنة الحكومية الاثيوبية المكلفة بالتفاوض مع جبهة تقراى تعقد اول اجتماعاتها


اديس ابابا :

قال مستشار الشؤون الامنية لرئيس الوزراء الاثيوبى ، السفير ” رضوان حسين ” فى تغريدة فى حسابة بتويتر :
عقدت اللجنة الرئيسية للسلام اجتماعها اليوم 12 يوليو 2022 حددت فيها مسارات عملها والاطر الخاصة بالتفاوض بالاضافة الى تكوين لجان فرعية الخ وذلك للمفاوضات المرتقبة فى كينيا مع الجبهة الشعبية لتحرير التقراى تحت رعاية الاتحاد الافريقي.
فى 27 يونيو الماضى اعلن الحزب الحاكم ” الازدهار” PP، اسماء الفريق المكلف بالتفاوض مع حكومة التقراى برئاسة ديمقى موكنن حسن ، نائب رئيس وزراء اثيوبيا ، وزير الخارجية ، رئيس حزب الامهرة الديمقراطى ومعه ستة اعضاء آخرين هم ، السفير رضوان حسين ، الدكتور جيدون تميوثوس ،وزير العدل ، تمسقن طرونيه المدير العام لجهاز المخابرات والامن الوطنى NISS, لفتنانت جنرال برهانو بيكلي مدير الاستخبارات العسكرية للجيش الاثيوبى وعمل سابقا قائدا للحرس الجمهورى. السفير حسن عبد القادر منسق مكتب النظام الديمقراطى للحزب الحاكم ،واخيرا الدكتور جيتاتشو جيمبر نائب حاكم اقليم الامهرا.
وزير العدل ” جيدون” صرح عقب الاجتماع : اقرت اللجنة التنفيذية والمركزية للحزب الحاكم ” موجهات” لاحلال السلام بطريقة تحترم الدستور الاثيوبى والمصلحة الوطنية وذلك تحت وساطة الاتحاد الافريقي.
الى ذلك وجه الدكتور دبرصيون جبراميكائيل رئيس حكومة التقراى خطاب شديد اللهجة فى 14 يونيو الماضى الى الرئيس السنغالى “ماكى سال ” الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي،
ابدى فيه تحفظاته على الطريقة التى يدير بها الاتحاد الافريقي جهود السلام فى اثيوبيا ، كما انتقد الصمت التام على المذابح والجرائم التى ارتكبت فى الحرب ضد شعب التقراى.
وكان من المقرر ان تعقد جولات المفاوضات بين الحكومة الاثيوبية وجبهة تحرير التقراى TPLE فى ” اروشا” بتنزانيا ، الا ان ضغوط التقراى افلحت فى تحويلها الى نيروبى .
ولايزال انعقاد المفاوضات موضع شكوك وتكثر التساؤلات حولها .
قبل اسبوع اعلنت حكومة التقراى انها لن تحضر المفاوضات الا بعد ارجاع خدمة الاتصالات وشبكة الانترنت وخدمة المصارف للاقليم الذى يقبع تحت الحصار منذ سنتين ونصف السنة .

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف اللجنة الحكومية الاثيوبية المكلفة بالتفاوض مع جبهة تقراى تعقد اول اجتماعاتها





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى