اسعار العملات

القراية أم دق: قبل أن يصرفوا لـ(فولكر بيرتس) البركاوي!!


(1)

       عندما وقع انقلاب 25 اكتوبر قال القائد الاعلى للقوات المسلحة الفريق اول عبدالفتاح البرهان في اكثر من مناسبة ان بعض الذين تم اعتقالهم من القيادات المدنية للحكومة التي تم الانقلاب عليها متهمون في قضايا تخابر خارجي، والمح البرهان بصورة واضحة الى ان بعض المسؤولين محبوسون في قضايا اتهموا فيها بالعمالة وقطع بأنهم (عملاء) لدول اخرى… لم يسلم من ذلك الاتهام (البغيض) حتى رئيس الوزراء السابق حمدوك الذي تحفظوا عليه اكثر من شهر.

       لا ادري ماذا يقول رئيس حكومة الانقلاب الآن وقد اصبح الدرب (ساسق) لعسكر حكومة انقلاب 25 اكتوبر وهم في حالة ترحال وسفر بصورة مستمرة الى اسرائيل.

       يبدو ان انقلاب 25 اكتوبر كان تحت رعاية (اسرائيلية) فقد حقق ذلك الانقلاب هوى للعدو الاسرائيلي بعد ان كانت هناك اعتراضات قوية على التطبيع مع اسرائيل من قبل المكون المدني.

       لا نستبعد ان يكون هدف انقلاب 25 اكتوبر الاول هو التطبيع مع اسرائيل فقد اصبح ابوالقاسم برطم احد عتاة الداعين للتطبيع مع اسرائيل عضواً في مجلس السيادة وهو كان لا يستحق ان يكون عضو برلمان في العهد البائد.

       رجل لا يستحق ان يكون عضواً في المجلس التشريعي في العهد البائد يصبح الآن عضواً في مجلس السيادة، هل هناك خزي اكثر من ذلك؟

(2)

       دعا رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان رئيس البعثة الأممية إلى الكف عن تجاوز تفويض البعثة والتدخل السافر بالشأن السوداني. وقال البرهان في كلمة، الجمعة الماضية ، إن ما يقوم به رئيس بعثة الأمم المتحدة “يونيتامس” فولكر بيرتس سيؤدي إلى طرده من البلاد. كما دعا رئيس مجلس السيادة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لتسهيل الحوار بين السودانيين وتجنب تجاوز تفويضهم والتدخل في شؤون البلاد.

       قول واحد!!

       دافع رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عن قوات الاحتياطي المركزي التي فرضت عليها عقوبات من قبل الإدارة الأمريكية. وقال إن قوات الاحتياطي المركزي تم التشهير بها وانتجوا فيديوهات مفبركة ضدها مؤكداً انها قوات اصيلة. وأضاف البرهان خلال مخاطبته تخريج عدد من الطلبة الحربيين ان القوات المسلحة وقوات الشرطة والدعم السريع اصبحت عرضة للتناوش والكذب. واكد البرهان ان القوات المسلحة تقف مع الشعب داعياً القوى السياسية للجلوس وإدارة الفترة الانتقالية.

       قول اثنين!!

       هذه الحمية التي تظهر من رئيس مجلس السيادة من اجل امن الوطن وحمايته تبدو فقط في هذا الجانب… لا تظهر إلّا من اجل قوات الاحتياطي المركزي.

       ماذا يقول البرهان عن ما يحدث هناك؟

       كشفت مصادر سودانية أن وفداً عسكرياً سودانياً وصل إلى إسرائيل، الثلاثاء الماضي، في زيارة سرية لبحث التعاون الأمني والعسكري بين البلدين. وقالت المصادر إن الوفد السوداني الذي من المقرر أن يغادر تل أبيب، الجمعة، يضم قيادات رفيعة المستوى من القوات المسلحة وهيئة الاستخبارات العسكرية. وأشارت إلى أن الوفد الذي تلقى دعوة رسمية، عقد جلسات مباحثات مشتركة مع مسؤولين إسرائيليين ناقشت القضايا الثنائية والتعاون العسكري والأمني.

       البرهان يعتبر رئيس البعثة الأممية تجاوز تفويض البعثة ويقول ان تدخل  فولكر بيرتس السافر في الشأن الداخلي السوداني سيؤدي إلى طرده من البلاد. فلوكر يفعل ذلك في العلن ويتحرك بين كل الاطراف بما في ذلك المكون المدني.

       ماذا عن اللقاءات التي تتم في (السر) بين وفود عسكرية سودانية وقيادات رفيعة في الحكومة الاسرائيلية؟

       ألا يعتبر ذلك من باب التخابر؟ ، خاصة انه يتم في السر ومع العدو الاسرائيلي.

       هل يمكن ان تكون هذه اللقاءات التي تمم في (السر) ايضاً عبارة عن فيديوهات مفبركة؟

(3)

       المجتمع الدولي والدول العظمى يبقى من السهل لها السيطرة على القيادات العسكرية في دول العالم الثالث بسبب ما تملكه تلك الدول العظمى من ملفات وكروت يمكن ان تضغط بها على القيادات العسكرية الحاكمة لتلك الدول.

       في المنطقة العربية الدول التي يحكمها (العسكر) مخترقة وتسيطر عليها جهات خارجية وهي تدار من الخارج.

       الطريق امام اسرائيل تبدو ممهدة للسيطرة على الحكومة السودانية – مع ذلك يحدثنا البرهان عن تدخل فلوكر في الشأن الداخلي للسودان.

       اسرائيل حققت مع السادات ومع نميري ما لم تحققه مع احد – والسادات ونميري من غلاة العسكر في تاريخ الدول العربية، تنازلات السادات ونميري للعدو الاسرائيلي ما كان  ان يتحقق لهم في ظل الحكومات المدنية.

       اخطر من ذلك ان اللقاءات السرية التي تتم بين قيادات عسكرية في الحكومة السودانية وبين الحكومة الاسرائيلية تتم في توقيت تفقد فيه الحكومة السودانية قدرتها على السيطرة على الاوضاع في السودان وهي مستعدة على ان تفعل كل شيء في سبيل ان لا تسقط.

       حكومة لا يوجد فيها مجلس وزراء ولا تملك مجلس تشريعي ولا محكمة دستورية ولا رئيس قضاء ويعمل قادتها بـ (التكليف)  وتتحرك في عاصمتها (7) جيوش ، من اين لها هذا الحق الذي يجعلها تدخل في حوار وتفاوض مع الحكومة الاسرائيلية؟

       مثل هذه القضايا والمصائر لا تملك حكومة جاءت عبر الانقلاب للبت فيها او حتى النظر اليها.

       هذا الوطن لا نملكه وحدنا – هو وطن يبقى لأجيال قادمة، يفترض ان نحرص على ان نسلم الاجيال القادمة (تاريخاً) لبلادهم يتشرفون به بدلاً من أن نترك لهم تلك اللقاءات السرية التي يندى لها الجبين.

(4)

       بغم /

       اعتقد ان (فولكر بيرتس) اصبح قريباً من صرفة (البركاوي).

       في ابريل سنعيدها سيرتها الاولى.

       وكل الطرق تؤدي الى (المدنية).



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى