الأربعاء , سبتمبر 20 2017
الرئيسية / أخبار السودان / القاش يغمر مناطق زراعية وسكنية في كسلا وسط توقعات بزيادة مياه النهر

القاش يغمر مناطق زراعية وسكنية في كسلا وسط توقعات بزيادة مياه النهر

انسربت مياه نهر القاش إلى مناطق قلو سيت- وهي منطقة زراعية وسكنية، وقرية الحموداب، وأنقذ موطنون مرابطون على مجرى النهر أطلقوا على أنفسهم كتيبة درء الكوارث، غريقين في مياه النهر.
وأعلن آدم جماع والي الولاية حالة الاستنفار، ووجه أبناء الولاية خاصة الشباب والطلاب بالالتفاف حول حكومة الولاية للتصدي لفيضان نهر القاش بمضاعفة حالة الاستعدادات. ومنعت السلطات السباحة في النهر.
وفاض النهر في منطقتي تكلوك وتوايت حيث وصل منسوبه لمترين و(90) سنتمترا، وهو أعلى منسوب له منذ بداية الخريف، ولكنه سرعان ما انخفض (30) سنتمترا، حسب ما قال الوالي الذي أكد احتواء الموقف فور تلقي البلاغ، ونوه إلى أن مخزون المياه بلغ 300 مليون متر مكعب وأن إيرادات مياه النهر بلغت 174 مترا مكعبا.
وتوقع مراقبون ارتفاع منسوب نهر القاش خلال (48) ساعة بسبب أمطار قالوا إنها هطلت في الهضبة الأريترية لمدة 7 ساعات.
وفي السياق توعد الوالي مزارعين قال إنهم قاموا بفتح جسور النهر بوساطة آليات لسقيا مزارعهم وسواقيهم في المدينة، توعدهم بأقسى العقوبات مؤكدا استحالة إفلاتهم من العقوبات ووصفهم بـ(الأنانيين). وأكد استعداد قوات الدفاع المدني المرابطة في مختلف نقاط التفتيش بالكباري لمجابهة أي حالة طوارئ ودعا للإبلاغ عن أي كسر على المساكن والمزارع

شاهد أيضاً

رئيس مجلس الوزراء يجري اليوم مشاورات تشكيل الحكومة السودانية الجديدة

تبدأ اليوم بمجلس الوزراء مشاورات تشكيل حكومة الوفاق الوطني برئاسة النائب الاول ورئيس الوزراء الفريق …

البشير يشهد تخريج ألفي شاب ضمن مشاريع الاستقرار

شهد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، راعي شباب السودان، تخريج أكثر من ألفي شاب وشابة …

وفد التفاوض: تأجيل زيارة أمبيكي للخرطوم

أكد الوفد الحكومي المفاوض للمنطقتين أن تأجيل زيارة رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي …

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

أضف تعليقاً