المقالات

العيكورة: مقدم الشرطة معاش .. هل يعجل بإقالة ياسر العطا ؟


بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

حديث مقدم الشرطة (معاش) عبد الله سليمان الذى ارتبط اسمه بعمله ضمن طاقم لجنة ازالة التمكين فى العهد البائد والذي افرج عنه مؤفتا بالضمان كما جاء فى الاخبار .

 جاء حديثه عبر مقطع (الفيديو) المتداول ليميط اللثام مرة اخري عن مواقف الفريق ياسر العطا رئيس لجنة ازالة التمكين (المستقيل) قبل قرارات الخامس والعشرين من اكتوبر الماضي ويعيده الى واجهة الاحداث السياسية .

 الفريق ياسر الذى لم يخفى دعمه ومناصرته للجنة (سيئة الذكر) اعاده حديث مقدم الشرطة معاش عبد الله مره لواجهة الانتقادات السياسية والسؤال المشروع هو …

مع من يقف ياسر العطا ؟

هل مع القوات المسلحة وقوانينها وقيادتها ام مع القحاتة(على المكشوف) مستميتا ان يعيد الحياة الى عظامها الرميم .

 الفريق ياسر سجلت له الشهور الماضية امتداحه لاعضاء لجنة ازالة التمكين وهى فى السجون بان اعضائها من (انزه) الناس ثم اختفى عن المشهد بعد عجزه

 عن الاجابة على سؤال واحد هو و لماذا استقلت منها ؟ واعادوه الى حديثه المستاء عنها قبل ذلك سابقا والسؤال ايضا يظل ملحا ما الذى غير قناعات الفريق ؟

المقدم شرطة عبد الله وان حاول الالتفاف على اللفظ بعدم نسبة الحديث للفريق ياسر مباشرة باستخدامه لعبارة ان الفريق قال لهم (فى ما معناه) عند زيارته لهم بسجن (سوبا) .

 الا ان الكلام كان واضحا وقد وصف الحدث بدقة فى قوله ان ياسر العطا قد زارهم فى سجن سوبا فى رمضان الماضي و ذكر لهم ان (الانقلاب فشل) فى اشارة لقرارات (٢٥) اكتوبر وان (الانقلابيين) من غير ان يذكر الكلمة صراحة غير قادرون على تشكيل حكومة او اختيار رئيس مجلس وزراء وان هناك فشل امني واقتصادي . وطمأنهم الفريق باللقاء خارج السجن قريبا !

(انتهى كلامه حسب المقطع ان صح) …

(طيب) ده كلام منو يا عب باسط؟

ده كلام مقدم الشرطة عبد الله سليمان عن الفريق ياسر العطا (اللى هو) عضو مجلس السيادة ايضا .

اعتقد ان مثل هذا الكلام المنسوب للفريق ياسر يجب ان يستقصي منه ويتابع ولا نريد الخوض فى نوايا الرجل او ميوله السياسية الداعمة للقحاتة بلا مواربة ولكن (برأيي) يجب ان يظل بعيدا عن شرف البزة العسكرية و ان يحال هذا التصريح للاستخبارات العسكرية وان يستجوب الفريق فى ذلك ومعلوم ان قانون القوات المسلحة يحرم العمل السياسي والحزبي

 اتضح (والله) ان سعادة الفريق موضوع (القحاتة) ده ماكل معاهو جمبة خااالس وما قادر يخدمهم وصعبان عليهو خلاس ياخى (يعفى) او يستقيل لذات المبررات ويقلع الكاكي ويلف عمتو ويدخل السوق مع السياسيين .

 لا (والله) الزول ده عسكري (حمش) فعليه الالتزام بقوانين الجيش و(يبطل) الحركات دى ويقف كضابط عظيم على مسافة واحدة من جميع مكونات الطيف السياسي .

 و يملأ هدومو بعيدا عن استغلال المنصب ! فهل يا تري إن لم يكن الفريق ياسر عضوا بمجلس السياده اكان سيسمح له بدخول السجون وبث الطمأنينة فى نفوس سجناء على ذمة قضايا جنائية ومال عام ؟

 هل كان سيسمح له بذلك؟

 اعتقد ان الفريق بقى (بعملا ظاهرة) وهذا (برأيي) ما قد يرسل رسائل سالبة عن القوات المسلحة بان هناك صراع خفى غير معلن او شئ من هذا القبيل . وقد يهز من ثقة الناس فى القضاء والاجهزة العدلية

 كذلك على قيادة الجيش وعلى رأسها الفريق اول البرهان ان تضع حدا لممارسات هذا الفريق وبما تنص عليه قوانين ولوائح القوات المسلحة . و ان تدرك انه ليس باعز من ضباط عظام شملهم كشف الاقالات بجرة قلم وغادروا مواقعهم بكل احترام مرفوعي الرأس و موفوري الهيبة والكرامة .

فمن هو ياسر العطا هذا الذى كلما اغمضت عنه القوانين العسكرية طرفها ازداد عنادا .

قبل ما انسي: —

ياااااعمك بالله اقرب كشف





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى