اسعار العملات

العيكورة: جمهور القحاتة (جهزوا حالكم إذا بتريدوا) …!


العيكورة: جمهور القحاتة (جهزوا حالكم إذا بتريدوا) …!
الانتباهة أون لاين

صبري محمد علي (العيكورة)

    تحت عنوان …..

 (جناح السودان بمعرض الدفاع والطيران بجنوب أفريقيا يخطف الأنظار)

كتبت الانتباهة اونلاين الاثنين الماضي كلاما عجيبا جداً أولى به حبايبنا القحاطة قبل الأعداء . (حا) تقول لى ليه يا استاذ ؟

 أقول ليك لان مثل هذه الأخبار والنجاحات بتهيج عليهم المرارة  وتخلى الواحد فيهم (وشو يلعن قفاهو) .

وعشان الكلام يكون (طاااعم) لازم نذكرهم بالايام ديك !

 أيام التنمر على القوات المسلحة وقلة الادب بتاعت البنات المطلوقات وأيام (أبو طيرة) ومعليش معليش ما عندنا جيش و(مش عارف) الدعوة العميلة والخسيسة لتفكيك الجيش وتجريده من الحصانة والخوابير التي حاول القحاطة دقها في مفاصل الدولة حتى (حدس ما حدس) من انفراط للامن وتذمر الشرفاء من أبناء القوات المسلحة والشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى واستحى بعضهم حتى من (لبس الكاكي) ولعلكم تذكرون تلك السفالة حتى وصلت بالمجرمين واللصوص ان يرتدوا زى القوات المسلحة لارتكاب جرائمهم حتى تكتمل حلقة المؤامرة ليقال (إن محمداً يقتل أصحابه) أو الجيش يقتل وينهب شعبه .

 هل تذكرون الشهداء الشرفاء الذين فاضت ارواحهم بسبب تلك الهجمة الهوجاء والخم الاعمى ضد كل نظامي ؟

 طيب يا( عب باسط)

 أصبر ليّ جاي ليك في الكلام …

تتذكروا الكلام عن شركات الجيش والدعوة لجعلها شركات مساهمة عامة دعوة حق اريد بها باطل حتى (الفكي) كان من المطالبين بها .

تتذكروا هدية الجيش المصري للوزير (جرادل) والامورة (هبة) يوم ذاك فرن كامل الدسم بـ(سوبا) جنوبي الخرطوم ومن (حر) صناعات الجيش المصري ! تتذكروا الكلام ده ؟

  يريدون جيشنا حافياً حتى من شرف (البوت) . كانوا يريدون لقائد الجيش ان يأتي جاثياً على ركبتيه امام (حمدوك) متسولاً ثمن الزرارة والرصاصة أتذكرون ذلك ؟

 ولكن هيهات فللجيش لغة لا يفهمها إلا الجيش خاب فألهم وتحطمت أحلامهم تحت أقدام الشرفاء من الوطنيين من العسكريين والمدنيين . أتذكرون يوم أن (خلع) جنود العراق وليبيا بذتهم العسكرية ماذا حدث ؟

ذهبت تلك الدول في ليلة واحدة

   فهذا (بالضبط) ما كانوا يريدونه للسودان ! ومن لديه تفسير غير هذا فليقل ليّ وله الاجر …

  (طيب) يا (سيد اللمنتي ليك)

 نجي لموضوع معرض السودان القالوا خطف الابصار ده حكايتو شنو

 (قال ليك) …..

إن جناح السودان بمعرض الدفاع والطيران لدول افريقيا والمقام حالياً بدولة جنوب افريقيا قد خطف الأنظار ونال أعلى نسبة مشاهدة وإشادات من زوار المعرض بالمنتجات السودانية وعددها (١٢٥) منتجاً ! ده في مجال شنو يا جماعة ؟

 قال ليك (طيران ودفاع) يعني شغل بى فوق وارضي لعب بتاع بناطلين ناصلة هنا مافي

 (فهمتا عليّ) ؟

(مش كده وبس) ….

قال ليك (الجماعة كووولهم) ناس دولة موزمبيق واولاد خالتنا ناس يوغندا ونسايبنا ناس غانا واولاد عمنا ناس الكنغو وخيلانا الهنود و(قال ليك) حتى بتاع الامارات جاء يتحاوم بى غادي (كلهم) إتلموا حول سعادة الفريق أول ميرغني إدريس مدير منظومة الصناعات الدفاعية وأركان حربه (حفظه الله وأبقاهو) يشيدون ويطلبون التعاون المشترك وتبادل الخبرات وبناء القدرات الافريقية في هذا المجال وكلام كده كتير  (ما بنكتب) من هذا الذى منو .

    (أها) ….

عرفتو يا جماعة لماذا الحرص على تدمير السودان بأيدي عملاء الداخل والخارج من القحاطة ؟

 لانو باختصار يا (عب باسط) نحنا ناس عندنا (مخ) وعندنا موارد وده الكلام الما دايرنو الامريكان لذا فى نظرهم افريقيا والعرب كوم والسودان كوم !

   فأقصر طريق تخم بيهو زي الرمتالة و البجم ديل هو تحت غطاء الدولة المدنية والعري والمثلية والخمور

 وياااااا ما شفنا (قطيع) من مجاميعو ثيران وبقر وعجول وبدنة وبنت لبون وبكرة وفحول مخصية !

وهذا كله كان وسيلة لغاية و(كلام ساكت) …

فالهدف هو تفكيك الجيش ! فهمت (ياااا مخموم) ؟

قبل ما أنسى : ــــ

التحية لسعادة الفريق ميرغني ووفده المرافق الذى رفع العلم هناك وباسم السودان تحدث بلغة السلاح والنار .

ارمي قدام سعادتك .

The post العيكورة: جمهور القحاتة (جهزوا حالكم إذا بتريدوا) …! appeared first on الانتباهة أون لاين written by Jabra .



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى