أخبار السودان

(الشعبية) تعلن استعدادها لاسئتناف التفاوض


الخرطوم: اليوم التالي
أعلن قيادي في الحركة الشعبية ــ شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، عن استعدادهم لاستئناف التفاوض بعد تشكيل حكومة يعترف بها الشعب السوداني.
وتعترث عملية تفاوض بين حكومة الانتقال المنقلب عليها والحركة بوساطة من جنوب السودان، نتيجة لتمسك التنظيم المسلح بمطالب من بينها الإقرار بحق تقرير المصير، وذلك على الرغم من توقيع الطرفان إعلان مبادئ تحدث عن فصل الدين عن الدولة.
وقال سكرتير الشباب والطلاب في الحركة عادل شالوكا، بحسب “سودان تربيون”، أمس، إن التنظيم مستعد لاستئناف التفاوض إذا جرى تشكيل حكومة مقبولة لدى الشعب السوداني وفي حال تلقينا دعوة من الوساطة.
وأشار إلى أن الوصول إلى اتفاق سلام يتطلب معالجة جذور الأزمة السودانية، وهذا يعني عدم تراجع الحركة عن القضايا التي تُنادي بها الحركة.
وانتقد اتفاق السلام المبرم بين تنظيمات الجبهة الثورية وحكومة الانتقال في 3 أكتوبر 2020، وقال إنه اتخذ نهجاً خاطئاً في التفاوض، كما أن الأوضاع في دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة لا تزال كما هي على الرغم من مرور عامان على توقيعه.
واعتبر العنف القبلي الذي جرى في منطقة لقاوة بولاية غرب كردفان بأنها محاولة لإزاحة السكان الأصليين من أراضيهم.
واتهمت الحركة الشعبية ــ شمال، قوات الدعم السريع بالضلوع في النزاع المسلح في لقاوة، لكن نفى هذا الأمر ليتهم بدوره ومعه الجيش الحركة بقصف المدينة.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى