أخبار السودان

«الشعبية» بزعامة عرمان تؤكد دعمها التوصل لاتفاق إطاري مع الجيش


أكدت الحركة الشعبية التيار الثوري الديمقراطي ـ بزعامة باسر عرمان، دعمها التوصل لاتفاق إطاري مع الجيش.

ويوم الأربعاء، أعلنت قى الحرية والتغيير في مؤتمر صحفي، إجازتها اتفاقاً مع العسكريين لإنهاء انقلاب 25 أكتوبر.

ودعت الشعبية في بيان، إلى المشاركة الواسعة في العملية السياسية والاستمرار في تصعيد العمل الجماهيري لإنهاء الانقلاب وإقامة سلطة مدنية كاملة دون شراكة.

وأعلنت قوى الحرية والتغيير عقب اجتماع المجلس المركزي الذي شاركت فيه كافة القوى المكونة لها موقفاً موحداً من العملية السياسية.

ولفتت الشعبية إلى دعمها العملية السياسية والتوصل للاتفاق إطاري ينهي الانقلاب ويضع أسس لاقامة سلطة مدنية ديمقراطية.

وشددت في بيان أنه على القوات النظامية وقف العنف ضد الحركة الجماهيرية وإطلاق سراح كافة المعتقلين وفي مقدمتهم عضو لجنو إزالة التمكين وجدي صالح وتهيئة المناخ لإنجاح العملية السياسية.

ودعت الحركة الشعبية، كافة قوى الثورة للوحدة والعمل على بناء جبهة مدنية بما يضمن نجاح العملية السياسية والانتقال واستدامة السلطة المدنية وتوطين الديمقراطية وهزيمة الفلول في انتخابات حرة وديمقراطية تخوضها قوى الثورة بقائمة موحدة.

كما أكدت دعمها المشاركة الشعبية الواسعة في تحديد مطلوبات العدالة والعدالة الانتقالية وإصلاح وبناء جيش واحد مهني، مشددة على أن تفكيك النظام القديم يجب أن لا يكون بغرض الانتقام، بل باستكمال مهام الثورة وبناء الدولة.

ودعا البيان إلى مراجعة اتفاق جوبا لسلام السودان وتنفيذه وإعطائه زخم شعبي من جديد بعد ما لحق به من تشويه نتيجة للإنقلاب 25 أكتوبر.

أيضاً أكدت وقوفها مع حق مناطق النزاعات في مكتسابتها لاسيما اتفاق دارفور والمنطقتين والوصول لاتفاق يوحد أهل شرق السودان بمشاركة كافة الأطراف، وتنفيذ ما جاء في مساري الوسط والشمال عبر الحكومة الانتقالية وأهل المصلحة مباشرة.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى