أخبار السودان

السودان يعلن تجميد التعامل مع “إيقاد”: “خالفت المواثيق”


بورتسودان: اليوم التالي

جمد السودان، اليوم (الثلاثاء)، التعامل مع الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا “إيقاد”، وفق ما أفاد بيان صادر عن مكتب الناطق الرسمي وإدارة الإعلام بوزارة الخارجية.

وأبلغت حكومة السودان، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية جيبوتي، رئيس مجلس إيقاد الوزاري، بصفة جمهورية جيبوتي رئيساً لدورة إيقاد الحالية، القرار عبر رسالة مكتوبة.

وتضمن قرار حكومة جمهورية السودان، وقف الانخراط وتجميد التعامل مع إيقاد بشأن ملف الأزمة الراهنة في السودان، “نظراً لتجاوزات ارتكبتها المنظمة بإقحام الوضع في السودان ضمن جدول أعمال القمة الاستثنائية الثانية والأربعين لرؤساء دول وحكومات إيقاد المقرر عقدها في العاصمة الأوغندية كمبالا، يوم الخميس 18 يناير 2024، دون التشاور مع السودان”، بحسب البيان.

وتعترض حكومة السودان على توجيه “إيقاد” الدعوة، إلى قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) للحضور في مكان انعقاد القمة الطارئة بكمبالا، وقالت: “إنها سابقة خطيرة في تاريخ إيقاد والمنظمات الإقليمية والدولية”، الأمر الذي اعتبره السودان “انتهاكاً لسيادته فضلا عن كونه مخالفة جسيمة لمواثيق إيقاد، والقواعد التي تحكم عمل المنظمات الدولية والإقليمية”، وفق البيان.

 البداية جاءت مع دعوة الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا “إيقاد” إلى عقد قمة للمنظمة في أوغندا، الخميس المقبل، لبحث الوضع في السودان، وجاء الرد من وزارة الخارجية السودانية بأنه “ليس هناك ما يستوجب” عقد قمة، فيما أبدى قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) قبوله الدعوة.

 

بيان وزارة الخارجية السودانية، قال إن الخرطوم ظلت “تتعاطى بإيجابية مع كل المبادرات وبشكل خاص جهود الإيقاد في الوصول إلى سلام في السودان إلا أن الإيقاد لم تلتزم بتنفيذ مخرجات القمة الأخيرة في جيبوتي بلقاء رئيس مجلس السيادة وقائد التمرد، ولم تقدم تبريراً مقنعاً لإلغاء اللقاء الذي دعت له الإيقاد بتاريخ 28 ديسمبر 2023، بحجة أن قائد التمرد لم يتمكن من الحضور لأسباب فنية في الوقت الذي كان يقوم فيه بجولة لعدد من دول الإيقاد في ذات التاريخ”.

وأعلن قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” قبوله دعوة من الإيقاد للمشاركة في الدورة الاستثنائية الثانية والأربعين لمجلس رؤساء وحكومات دول المنظمة في 18 يناير بمدينة عنتيبي الأوغندية.

وكان من المقرر أن يعقد رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان لقاء مع دقلو في جيبوتي، في 28 ديسمبر الماضي، لكن اللقاء لم يتم، وأعلنت وزارة خارجية جيبوتي أنها تعمل على عقده خلال يناير.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى