أخبار السودان

السودان يدخل في عزلة كاملة لخدمات الاتصالات والإنترنت


وكالات: اليوم التالي

توقفت خدمات الإنترنت في السودان، وخرجت ثلاث شركات اتصالات عن الخدمة أيضا، فيما حذرت منظمات دولية من تفشي المجاعة، بسبب استمرار الحرب في البلاد.

وألقى الكثيرون باللوم على قوات الدعم السريع في قطع الإنترنت، وهي الجماعة التي تقاتل الجيش في الحرب المستمرة منذ عشرة أشهر في البلاد.

وقالت مواقع إخبارية محلية إن السودان دخل في عزلة كلية لخدمات الاتصالات والانترنت، منذ صباح يوم الأربعاء، بشكل كامل عدا مستخدمي الانترنت الفضائي (ستارلنك) غير الرسمي

وقالت وكالة السودان للأنباء (سونا) ومصدران من قطاع الاتصالات لوكالة “رويترز”، إن قوات الدعم السريع قطعت الاتصالات عن مقدمي الخدمة للضغط على الحكومة، من أجل إصلاح انقطاع الشبكة في المنطقة الغربية من دارفور التي تسيطر الدعم السريع على أجزاء منها.

وتسيطر قوات الدعم السريع على مساحات كبيرة من العاصمة الخرطوم، بما في ذلك مرافق شركات الاتصالات. ونقلت المصادر لرويترز أن “قوات الدعم السريع تمكنت من إغلاق الشبكات دون التسبب في أضرار دائمة”.

ونددت وزارة الخارجية السودانية بما وصفته “اعتداء الدعم السريع على المرافق العامة وضرب شركات الاتصالات”، ودعت المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإقليمية لإدانة هذه “الجريمة البربرية”.

وقالت منظمة “نت بلوكس” NetBlocks، يوم الأربعاء، إن شركة “زين”، وهي إحدى شركات تشغيل الهاتف المحمول الرئيسية في السودان، كانت “غير متصلة بالإنترنت إلى حد كبير”.

وكان شركتا الاتصالات “أم تي إن سودان”، المملوكة لجنوب أفريقيا وشركة “سوداني” المملوكة للدولة، بدون أي خدمة إنترنت منذ يوم الجمعة الماضية، وفقا لـ نت بلوكس.

ويضاعف انقطاع شبكة الإنترنت من الأزمات التي يعاني منها السودان الممزق حاليا بسبب الحرب.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى