الإقتصاد

السلع في رمضان.. زيادة في الطلب وارتفاع في الأسعار


الاقتصاد

أبريل 14, 2022

الخرطوم: علي وقيع الله
ما زالت أسعار السلع التموينية مرتفعة في الأسواق، بل ظهرت زيادات جديدة في أسعار بعض المواد الغذائية خاصة اللحوم والفاكهة في المنتصف الأول من شهر رمضان المعظم، وهو وضع يضيف مخاوف لدى بعض التجار من التعرض لخسارة رغم وفرة المعروض، إلا أن عزوف المواطنين عن الشراء شكل هاجساً للتجار نسبة لارتفاع الأسعار التي عزاها البعض إلى التقلبات الاقتصادية بين ارتفاع أسعار الدولار وخروج الحكومة عن دعم الوقود والكهرباء الشيء الذي ضاعف تكلفة الأسعار بالأسواق.
وكانت الحكومة اختارت في موازنتها هذا العام خيارات صعبة في تمويل الموازنة العامة للدولة، الأمر الذي أرهق المواطن السوداني في ظل معاناة معيشية حقيقية عقب إجراءات 25 أكتوبر الماضي، مما توقف بعد ذلك شكل الدعم الدولي، بيد أن استئناف ذلك إرساء الديمقراطية والانتقال السلس للحكم المدني في البلاد.

السلع الرمضانية
بيد أن عاملين ومواطنين أرجعوا الزيادات الكبيرة في الأسعار إلى سياسة الحكومة التي فرضت رسوماً كبيرة على التجارة ما جعل البعض يزيد تلك التكلفة على البضائع في ظل عدم وجود رقابة من قبل الحكومة الحالية، وقال العامل عادل بكري لـ(اليوم التالي) إن هناك زيادة كبيرة في الأسعار وإن تجهيزات السلع الرمضانية أصبحت صعبة جداً في ظل زيادة أسعار الوقود والكهرباء ونحن المواطنين نعاني من شراء الحاجات الأساسية لرمضان.

مربع الكساد
بعض التجار يرون أن الغلاء يصيب الأسواق بالشلل حيث تنخفض القوة الشرائية ويتخوف التجار من دخول مربع الكساد أو حتى عدم الاستقرار في الأسعار الذي ربما يعرض للخسارة خاصة عند استجلاب البضائع الجديدة حتى أن البعض يحجم عن البيع رغم وجود السلعة بالمتاجر.

زيادة الترحيل
يقول التاجر الخليفة الطيب بالسوق المحلي الخرطوم لـ(اليوم التالي) إن أسعار السلع الاستهلاكية في ازدياد وأرجع أسباب الزيادة للترحيل الذي أصبح في غاية الصعوبة وفوق طاقة المواطن، وأكد أن زيادة الكهرباء أدت إلى ارتفاع أسعار السلع.

أسعار مرتفعة
وارتفعت أسعار السلع الاستهلاكية، حيث أصبح سعر جوال السكر زنة 50 كيلو بمبلغ 25 ألف جنيه، أما باكت دقيق سيقا فيباع بـ7 آلاف جنيه، وبلغ سعر ربع التبلدي 8 آلاف جنيه، وزاد سعر ربع البلح حيث يباع الربع منه بــ8 آلاف جنيه، وربع العدسية بـ3 آلاف جنيه، بينما يباع ربع الكبكبي بـ5 آلاف جنيه.

قفزة اللحوم
ومن داخل جزارات اللحوم ومراكز الفراخ، كشفت متابعات لـ(اليوم التالي) حيث شهدت زيادة كبيرة في الأسعار بسبب دخول موسم الصيف والطلب لشهر رمضان إضافة لارتفاع تكلفة الترحيل وزيادة الوقود، فيما كشف عامل بإحدى الجزارات بجنوب الخرطوم محمد عبدالملك عن ارتفاع أسعار اللحوم المفروم إلى 4 آلاف جنيه للكيلو، والعادي بـ2200 جنيه، وقال: هناك تراجع في الطلب وأرجع ذلك إلى الغلاء، وفي مكان مجاور له مختص بتوزيع الفراخ، حيث التقت الصحيفة بأحد العمال أحمد أشرف الذي بدوره كشف عن وصول كيلو فراخ الشركات إلى 1800 جنيه، مقارنة بفراخ المزارع الذي وصل سعره إلى 1600 للكيلو، وأشار إلى أن دخول فصل الصيف وزيادة الوقود تسببا في ارتفاع كلفة الترحيل ما انعكس على ارتفاع الأسعار.

تحركات حكومية
وكانت مع بداية الأسبوع جرت تحركات حكومية محدودة في سبيل تخفيض التكلفة على السلع، وبدورها وافقت وزارة المالية على إزالة نسبة 17% ضريبة القيمة المضافة على المستهلك داخل معرض صنع في السودان الذي انطلق مؤخراً، وأعلنتها وزارة المالية عبر بثها تطمينات للمواطنين بتخفيض الأسعار بنسبة 20% لكافة أنواع السلع المنتجة محلياً.
كما قالت المواطنة آمنة يوسف إن الأسعار في زيادة واعتبرت أن هذا جشع من التجار، وقالت: يجب أن تكون هناك رقابة من الحكومة على التجار خاصة أن الوضع أصبح لا يطاق.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى