أخبار السودان

الدفاع المدني يكشف عن وفيات وخسائر بسبب الأمطار والسيول في ولايات سودانية


أكدت الإدارة العامة للدفاع المدني في السودان، تأثر بعض الولايات بالأمطار الغزيرة والسيول، خاصةً ولاية شمال كردفان في أم روابة وبارا والأبيض، وولاية القضارف- محلية باسندة، بالإضافة إلى محلية كادقلي بجنوب كردفان وولاية كسلا والجزيرة.

وقال مدير دائرة الولايات بالدفاع المدني العميد عبد الجليل عبد الرحيم خلال حديث تلفزيوني لبرنامج «كالآتي» بقناة النيل الأزرق، إن هنالك خسائر يتم حصرها الآن وبعض الوفيات في شمال الدلتا- كسلا، بالإضافة إلى حالات غرق في بعض الأودية بدارفور.

وناشد المواطنين بضرورة أخذ الحيطة والحذر، وأكد توفير المعينات لكل المناطق المتأثرة بالأمطار.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية أعلنت أمس، مصرع ثلاثة أشخاص غرقا في نهر العطبراوي، إثر غرق لنش كان يحمل على متنه (18) شخصاً من المواطنين والمزارعين من القرية (5) بمحلية القريشة، بجانب العديد من مدخلات الإنتاج.

ونوهت الوكالة إلى أن المواطنين أصبحوا يستقلون “لنشات” وعبارات صغيرة غير مأمونة المخاطر لعبور النهر الذي زادت فيه مناسيب المياه من الهضبة الإثيوبية، من أجل اللحاق بالموسم الزراعي وترحيل مدخلات الإنتاج، بعد أن جرف النهر الجسر العائم الذي ركبه الجيش السوداني قبل فترة، وكان يربط منطقة الفشقة الكبرى شرقاً وغرباً عند القرية (5) بالضفة الغربية للنهر.

وأشارت إلى أن الكبري العائم الذي جرفته فيضانات نهر العطبراوي خلال الأسبوع الماضي كان يربط تلك المناطق حتى القليعة واللكدي الحدودية.

وتأثرت عدة مناطق في ولاية كسلا، ما أدى لمحاصرة بعض القرى بالسيول وانقطاعها عن مدن الولاية.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد الجويّة بالسودان، توقعت في يونيو الماضي، حدوث سيول وفيضانات خلال خريف هذا العام في العديد من مدن البلاد، ما قد يؤدّي إلى تأثير كبير على مسارات قطعان الماشية.

وقالت الهيئة في منشور إعلامي، إنّ ذلك سيؤدّي إلى انتشار الأمراض من بينها الملاريا والدسنتاريا.

وكانت الهيئة أعلنت قبلها توقعاتها لموسم أمطار 2022م، وخلصت إلى أمطار أعلى من المعدل في كل السودان.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى