أخبار السودان

الخارجية السودانية: اتفاق “حميدتي” مع سياسيين يمهد “لتقسيم السودان”


بورتسودان: اليوم التالي 

قالت الخارجية السودانية، الأحد، إن توقيع قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو “حميدتي”، على اتفاق مع مجموعة سياسية مؤيدة له “من شأنه أن يمهد لتقسيم البلاد”، جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية السودانية.

وذكرت في البيان أن قوات الدعم السريع “وداعموها داخل وخارج إفريقيا، الأيام الماضية، ابتدرت حملة دعائية كاذبة لمحاولة إعادة تسويق قيادة المليشيا”.

وتابعت أن هذه الحملة شملت زيارة حميدتي، “لعدد من الدول الإفريقية، وأحاديث منسوبة له عن استعداده لإقرار وقف إطلاق نار، وبدء مفاوضات سلام”.

وأردفت الوزارة، “توقيع (حميدتي) اتفاقا مع مجموعة سياسية سودانية مؤيدة له أصلا من شأنه أن يمهد لتقسيم البلاد”.

والثلاثاء، وقعت تنسيقية القوى المدنية الديمقراطية في السودان (تقدم) بقيادة رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك، وقائد “الدعم السريع”، على إعلان سياسي مشترك يتضمن تفاهمات بينها تشكيل “لجنة مشتركة لإنهاء الحرب”.

هذه الخطوة جاءت في ختام اجتماعات بين الجانبين استمرت يومين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأكدت الخارجية السودانية أن التزام قوات الدعم السريع “بتنفيذ إعلان جدة وإخلاء مئات الآلاف من منازل المواطنين والأعيان المدنية التي تحتلها وتستخدمها مراكز عسكرية، وإخلاء المدن والقرى، شرط ضروري لبدء محادثات جديدة معها”.

وكانت مفاوضات سابقة بين الجيش السوداني و”الدعم السريع” في جدة أسفرت في مايو الماضي، عن أول اتفاق بينهما حمل اسم “إعلان جدة”، وشمل التزامات إنسانية وعدة شروط، منها “الالتزام بالإجلاء والامتناع عن الاستحواذ واحترام وحماية كل المرافق الخاصة والعامة كالمرافق الطبية والمستشفيات ومنشآت المياه والكهرباء، والامتناع عن استخدامها للأغراض العسكرية”.

 

 

 

 



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى