أخبار السودان

(الحرية والتغيير) تدعو إلى قيادة موحدة تجمع كل المناهضين للانقلاب


الاخبار

ديسمبر 21, 2021

الخرطوم: اليوم التالي
دعا قيادي بارز في ائتلاف الحرية والتغيير إلى تأسيس مركز مُوحد لمناهضة الانقلاب العسكري يجمع كل القوى السياسية والمدنية الراغبة في الدولة المدنية الديمقراطية.
وتأتي الدعوة بعد يوم واحد من منع قوى الأمن والشرطة، عبر الرصاص والغاز المسيل للدموع، من إقامة اعتصام في محيط القصر الرئاسي بعد وصول آلاف المحتجين إليه.
وقال القيادي بالحرية والتغيير خالد عمر يوسف، في منشور على حسابه بالفيسبوك أمس: (إن ملحمة 19 ديسمبر أظهرت بجلاء ووضوح أن هزيمة الانقلاب تتطلب جبهة شعبية موحدة لا تستثني أحداً من مناهضي الانقلاب).
ودعا يوسف لتأسيس مركز واحد يجمع القوى السياسية ولجان المقاومة والمهنيين وكل المكونات الشعبية التي تريد دولة مدنية ديمقراطية.
وقال يوسف إن وحدة الرؤية والتنظيم والقيادة دفعت إلى إسقاط النظام السابق، “والآن نحتاج لذات الأمر بالانتقال إلى جبهة واحدة”.
وأشار إلى أن قادة الانقلاب العسكري بلا سند ولا معين في مواجهة القوة الشعبية الهائلة، وقال: (إن آخر سهم في كنانتهم الآن هو استخدام سلاح تفريق قوى الثورة وتشجيع التناقضات في أوساطها، وهو ما يجب أن نتصدى له).
وأقر الوزير السابق بوجود قصور في قوى الحرية والتغيير بعضها ذاتي والآخر موضوعي، مشدداً على إمكانية “الاستفادة من هذه العبر في بناء الجبهة الشعبية الواسعة التي نحتاجها”.
وطالب يوسف بالتفريق بين القصور البشري والاتهامات المُرسلة التي بعضها من قوى الثورة وذلك بإطلاق ادعاءات بخيانة البعض الآخر وتواطؤه مع العسكر.
وأضاف: “هذه الاتهامات أسقطتها التجربة العملية، إذ أن قوى الحرية والتغيير هي التي واجهت الانقلابيين حتى قيل انقلابهم وتمسكت بالوقوف أمام مخططاتهم لحرف المسار المدني الديمقراطي”.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى