أخبار السودان

الحرية والتغيير: المبادرة المصرية منبر لقوى الثورة المُضادة ولن نشارك في ورش القاهرة


أعلن ائتلاف الحرية والتغيير عن رفضه المشاركة في ورشة تعتزم مصر تنظيمها بالقاهرة مطّلع فبراير المقبل في سياق مبادرة طرحتها لتقريب وجهات النظر بين طرفي الحرية والتغيير.
ونوهت في بيان إلى أن الإتفاق الإطاري وضع أساساً جيداً لعملية يقودها ويمتلكها السودانيون، اعتبرتها شكلت اختراقاً في مسار استرداد التحول المدني الديمقراطي. وقال “التقدم في الإطاري يجعل الورشة متأخرة عن هذا السياق، وقد تجاوزها الزمن فعلياً”.
وأكدت الحرية و التغيير أن الورشة المزمع عقدها في القاهرة تُشكل منبراً لقوى الثورة المضادة ، و أشارت إلى أن هذه القوى تأمل أن تحتشد في المبادرة المصرية لتقويض الجهود الشعبية السودانية لاستعادة المسار المدني الديمقراطي، وقال البيان “هذه القوى مرتبطة بالنظام البائد الذي أضرت سياساته بالبلدين وشعبيهما”.
وجد مركزي التغيير ترحيبه بكل الجهود الدولية والإقليمية لدعم مسار العملية السياسية التي تأسست على الإتفاق الإطاري، وتقدّمت خطوات مهمة ببداية المرحلة النهائية التي أنجزت أولى مؤتمراتها، ونوه إلى أن جميع القوى الموقعة على الإتفاق الإطاري تنتظم في عمل دؤوب لإستكمال قضاياها والوصول بأسرع ما تيسر لحل ديمقراطي عادل.
و أكد البيان أنه يُقيِّم ونيُقِّدر العلاقات التاريخية بين السودان ومصر ويدرك أهميتها الاستراتيجية، و قال “لكننا نعتقد أن الموقف المصري من التطورات السياسية في السودان في أعقاب ثورة ديسمبر المجيدة يحتاج لمراجعات عميقة تتطلب تفاكراً حقيقياً على المستوى الرسمي والشعبي بين البلدين”.

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp الحرية والتغيير: المبادرة المصرية منبر لقوى الثورة المُضادة ولن نشارك في ورش القاهرة





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى