أخبار السودان

الجوع يهدد حياة الالاف من اللاجئيين الجنوبيين بدارفور


يشتكي اللاجيئون الجنوبيون بمخيم كريو في مدينة الضعين بشرق دارفور من نقص حاد في الغذاء، وارتفاع في أسعار المواد الاستهلاكية.
وتستضيف شرق دارفور اكثر من 150 ألف لاجئ من جنوب السودان موزعين على مخيمات النمر بمحلية عسلاية ومخيم الفردوس بمحلية الفردوس ومخيم كريو بمحلية بحر العرب.
وقال السلطان ابراهيم ياويل لدارفور24 ان لاجئي مخيم كريو يعيشون في ازمة غذاء حادة هذه الأيام، وأكد أن الوضع المعيشي تدهور منذ لحظة تبديل المنظمات الانسانية مواد الأغاثة العينية بمبالغ نقدية، بدفع مبلغ خمسة آلاف جنيه لكل لاجئي مقابل الغذاء لمدة شهر كامل.
وأوضح أن المبلغ لا يكفي اللاجئي ليوم واحد في وقت ترتفع فيه أسعار المواد الغذائية داخل المخيم حيث يبلغ سعر رطل السكر 450 جنيه وكيلو اللحمة 2500 ألف وملوة العيش الى 1500 جنيه.
وطالب السلطان المنظمات الانسانية بالتدخل العاجل لانقاذ اللاجئيين من خطر المجاعة، وتُقدم المساعدات الانسانية في المخيم بواسطة المفوضية السامية لشئون اللاجيئيين وبرنامج الغذاء العالمي.
وفي السياق قال مفوض الشئون الانسانية بشرق دارفور محمد أحمد انه والوالي المكلف محمد ادم اجتمعوا بالمفوض السامي بالخرطوم للمطالبة بعودة نظام المواد العينية بدلاً عن النقد، بحجة ان النقد يساهم في ارتفاع أسعار المواد الغذائية في اسواق الولاية ويؤثر سلباً على معيشة المواطنين. وذكر أن المفوض السامي أفادهم بأن تبديل المواد الغذائية بالمبالغ النقدية سياسة عالمية يجري تطبيقها حالياً في كل الدول التي بها لاجئيين، وأضاف: وعد المفوض برفع القضية لمكاتب الأمم المتحدة لاتخاذ قرار بشأنها.

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp الجوع يهدد حياة الالاف من اللاجئيين الجنوبيين بدارفور





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى