أخبار السودان

“التوافق الوطني” في السودان: شرعنا في إعداد إعلان دستوري وبرنامج لحكومة انتقالية


أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير مجموعة “التوافق الوطني” في السودان شروعها في إعداد إعلان دستوري وبرنامج لحكومة انتقالية.

وقال رئيس هيئة الاتصال السياسي بمجموعة التوافق الوطني، مني أركو مناوي، إنهم قرروا تكوين لجان تضع مسودات للإعلان السياسي والدستوري، ولجنة لوضع برنامج الحكومة في الفترة الانتقالية.

وأضاف مناوي -في مؤتمر صحفي- أن تشكيل اللجان لا يلغي دور قوى الحرية والتغيير- المجلس المركزي (الائتلاف الحاكم سابقا)، وقال “نحن متواصلون معهم لتوحيد كل المبادرات”.

وأشار إلى أن القصد من التواصل مع كل الكتل السياسية هو الخروج بمبادرة واحدة، لافتا إلى أنهم اجتمعوا مع مبادرة “أهل السودان” (مبادرة أهلية لحل الأزمة)، ووصفها بأنها “مبادرة معتبرة”.

وتتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير مجموعة “التوافق الوطني” مع المكوّن العسكري في السودان وتدعم قرارات رئيس مجلس السيادة القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان، وتمثل كيانات سياسية وحركات مسلحة تدعو للحوار والوفاق حول القضايا الوطنية.

وفي الرابع من يوليو/تموز الماضي، أعلن البرهان عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في الحوار الوطني برعاية الآلية الثلاثية، وقال -في خطاب متلفز- إنه بعد تشكيل الحكومة التنفيذية، سيتمّ حلّ مجلس السيادة وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة من القوات المسلحة والدعم السريع.

وتتكون الآلية الثلاثية من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية لتنمية وسط وشرق أفريقيا (إيغاد)

ومنذ 25 أكتوبر 2021، يشهد السودان احتجاجات شعبية تطالب بعودة الحكم المدني وترفض إجراءات البرهان الاستثنائية التي يعتبرها الرافضون انقلابا عسكريا، في حين يقول البرهان إن إجراءاته تهدف إلى تصحيح مسار المرحلة الانتقالية، وتعهد بتسليم السلطة عبر انتخابات أو توافق وطني.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى