السبت , سبتمبر 23 2017
الرئيسية / أخبار السودان / البشير : العاشر من أكتوبر مناسبة قومية كل عام

البشير : العاشر من أكتوبر مناسبة قومية كل عام

اعلن البشير ان العاشر من اكتوبر مناسبة قومية من كل عام يحتفل بها الشعب السودانى، ومضى قائلاً (من حق الشعب ان يحتفل ويفرح لان الوحدة تمت )، وكشف عن إنشاء مفوضية للمغتربين لرعاية وربط ابناء السودان بالخارج بوطنهم .
وتعهد الرئيس بسودان جديد عقب العاشر من اكتوبر خال من الجهوية والقبلية، وطالب (بأن يقول اى شخص فى خانة الجهوية والقبلية بأنه سودانى) ، ووصف البشير الشعب السودانى بالمعلم والرائد الذى صنع تاريخا جديا، وذكر ان الحوار الوطنى والمجتمعى من ابداعات الشعب السودانى فى الدروس التى يقدمها للعالم والانسانية فى حوار وطنى اجتمع فيه كافة اهل السودان الا من ابى .
واشار الى ان السودان اول دولة عملت الثورة المهدية التى تضامن معها الشعب فى كل إنحاء البلاد واجتماع ابناؤه واعلانهم الاستقلال من داخل البرلمان، بجانب كونه اول دولة افريقية جنوب الصحراء تنال استقلالها ودعم حركات التحرر حتى تحررت كافة افريقيا .
12-10-2016-07-4وثمن البشير مشاركة رؤساء الدول الصديقة والشقيقة فى اعمال ختام مؤتمر الحوار، واوضح ان هنالك عدة رؤساء طالبوا بتجربة الحوار السودانى التى تعتبر تجربة اصيلة تقدمها للبلاد التى بها مشاكل، واعلن عن تكريم لكل المساهمين فى الحوار فى امانة ولجان الحوار المختلفة، واضاف ( لابد ان نرد الفضل لاهله ونقول له جزاك الله خيراً )
من جانبه اكد الامين العام للمؤتمر الشعبى الشيخ ابراهيم السنوسى عضو الجمعية العمومية للحوار، ان السودان يستقبل عهدا جديدا لايضام اويظلم فيه احد، وقال ان كافة الولايات ستأخذ نصيبها من الثروة والتميز الايجابى، وان جميع سلطات الولايات ستكون بالانتخابات، وقال انهم يريدون بالعهد الجديد للحوار اعادة السلطة للشعب وان يصبح الناس احراراً يعبرون عن ارائهم .
وقال ان السودان عقب العاشر من اكتوبر يقدم نموذجا للعالم بأن الشعب الذى احترب واقتتل والان توحد الصف وتوصل الى الحوار والوفاق، وبشر بدولة جديدة بالامن والاستقرار فى ظل وجود عالم مضطرب يحيط بالسودان، واشار الى ان الحوار سيبنى مادمرته الحروب ويفتح صفحة جديدة من تاريخ البلاد.

أضف تعليقاً