أخبار السودان

البرهان: لا صلح ولا اتفاق مع ميليشيا الدعم السريع


جبيت: اليوم التالي

قال قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان إنه “لا صلح ولا اتفاق” مع ميليشيا الدعم السريع المتمردة، معبرا عن رفضه للاتفاق الذي وُقّع بين هذه القوات وجماعات سياسية سودانية.

ووفق تسجيل فيديو بثه إعلام مجلس السيادة، عبر صفحته على “فيسبوك”، تعهد البرهان بمواصلة الحرب المستمرة منذ 9 أشهر، واتهم الدعم السريع بارتكاب “جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية”.

وقال “كل السودان وكل العالم شاهد الجرائم القبيحة والبشعة التي ارتكبها المتمردون وأعوانهم في ولاية غرب دارفور وفي كل بقاع السودان”، لذلك ليس لنا صلح معهم، وما عندنا اتفاق معهم”.

ووفق تسجيل فيديو بثه إعلام مجلس السيادة، عبر صفحته على “فيسبوك”، تعهد البرهان بمواصلة الحرب المستمرة منذ 9 أشهر، واتهم الدعم السريع بارتكاب “جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية”.

وقال “كل السودان وكل العالم شاهد الجرائم القبيحة والبشعة التي ارتكبها المتمردون وأعوانهم في ولاية غرب دارفور وفي كل بقاع السودان”، لذلك ليس لنا صلح معهم، وما عندنا اتفاق معهم”.

وأمام عدد من الضباط والجنود بمدينة جبيت (شرق)، أضاف البرهان “معركتنا مستمرة، ومعركة استرداد أي موقع دنسته أقدام الخونة (في إشارة للدعم السريع) سنصله”، مشددا على أن قوات الدعم السريع “لا تريد خيرا للبلاد”، متهما إياها بـ”نهب وسلب المواطنين”.

وفي السياق، طالب البرهان، بعض السياسيين، بالابتعاد عن حميدتي. ودعا القوى السياسية إلى الحوار، شريطة أن يكون في السودان، قائلا “نحن نرحب بالحوار مع السياسيين، ومع أي سوداني ومن يدعو لوقف الحرب”.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى