أخبار السودان

البرهان: لا توجد تسوية ثنائية ومن يتحدث عن الجيش (عدو)


 

 

أم درمان: سفيان نورين

أوصد قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، الباب أمام الأحزاب السياسية، في حكم البلاد مجدداً خلال الفترة الانتقالية .

ففيما جزم بأن الحكومة القادمة ستكون من كفاءات مستقلين لا ينتمون للأحزاب، قال :” محاصصات تاني مافي وما بنجيب أحزاب تحكم تاني”.

وفي الأثناء وجه البرهان، تحذيرات شديدة اللهجة إلى القوى السياسية من التدخل في شؤون الجيش.

في حين كشف لدى حديثه بقاعدة المرخيات العملياتية، عن رصد جهات تقوم بتحريض الضباط والعساكر للقيام بما أسماه بعمل هدام.

وتوعد البرهان كل من يريد إدخال يده أو “خشمه” في الجيش بقطع لسانه ويده، وأكد أن الجيش لن يحني ظهره لأي شخص لاتخاذه مطية -وفق تعبيره-.

وعد من يتحدث عن الجيش بأنه عدو سواء من الإسلاميين أو البعثيين أو الحزب الشيوعي، وزاد: “نقول ليهم أحسن ابعدوا من الجيش وارعوا بقيدكم، ما تحرضوا الضباط”.

في متن ذلك، جزم بعدم وجود أي تسوية ثنائية، لكنه عاد وقال: صحيح في ورقة قدمت أبدينا عليها ملاحظات الجيش التي تحفظ له كرامته ووحدته واستقلاليته”.

ومضى قائلاً:” صحيح تمت تفاهمات بيننا والحرية والتغيير ونفتكر ديل ناس واعين ووطنيين، لكن مافي حرية وتغيير عايزة ترجع، ده كلامهم لينا”.

وذكر أن الحكومة المرتقبة من المستقلين، لجهة تحاشي محاصصات الماضي، وأكد أن الجيش سيكون قائماً على العملية السياسية والحكومة المدنية وحراستها.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى