أخبار السودان

“الآلية الثلاثية” تستبعد نجاح الحوار مع مقاطعة قوى الشارع


الخرطوم: الإنتباهة

استبعدت الآلية الثلاثية، المسهلة للحوار، نجاح الحوار في الوصول إلى اتفاق لحل الأزمة في ظل غياب قوى الثورة الرئيسية التي قاطعت جلسة الانطلاق الأولى.

وقال‏ الناطق الرسمي باسم الآلية في بيان إن قوى سياسية أساسيّة تغيبت عن المشاركة في الاجتماع، وعلى رأسها المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير وحزب الأمة والحزب الشيوعي السوداني ومجموعة حقوق المرأة وتجمّع المهنيين السودانيين ولجان المقاومة.

وأوضح البيان أن القوى المتغيبة تمثّل أصحاب مصلحة رئيسيين في العملية السياسية من أجل الانتقال الديمقراطي في السودان، مضيفا: “لن تكون العملية مجدية بدون مشاركتهم. سنستمرّ بالانخراط معهم لضمان مشاركتهم”.

وأفاد البيان: “نظراً إلى اقتراب الكثير من المواعيد النهائية المهمة بسرعة وتدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي المستمرّ منذ 25 أكتوبر، لا بدّ من التوصّل إلى حلول على وجه السرعة”.

من جانبه، قال القيادي في حزب المؤتمر السوداني والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير شريف محمد، لموقع سكاي نيوز عربية، إن رفضهم المشاركة جاء بسبب عدم تنفيذ الكثير من مطلوبات الجلوس للحوار، مشيرا إلى استمرار العنف ضد المتظاهرين واستمرار عمليات الاعتقال حتى الآن.

وأبدى الخبير الاقتصادي والسياسي صدقي كبلو، استغرابه من الإعلان عن بدء الحوار من دون أن يكون هنالك برنامجا واضحا او تحديدا للأطراف المشاركة، مما قد يفتح الباب أمام إجراء حوار بين العسكريين والمدنيين المؤيدين له.

وأوضح كبلو لموقع سكاي نيوز عربية أن أي حوار لا يحظى بمشاركة قوى الثورة الحقيقية لن يغير في الواقع السياسي الحالي شيئا، إذ ستستمر الاحتجاجات ويتعقد المشهد أكثر





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى