اسعار العملات

اسحق فضل الله: الحوار عن الحوار


والمعركة تصل مرحلة استخدام جيوش الجن…
الجن… نعم..
والحوار خلف ابواب الخرطوم جنوب يقول فيه صاحب الجهة تلك
:: لا بد من شىء…. فإن لم تنجح مبادرة الطيب الجد جاءت الفوضى…
قالوا:: التعلق الشعبى الآن بالمبادرة يجعل الفوضى تطل.
والفوضى تطل.. يعنى تدخل الجيش…
وهذا ضد مشروعنا.
وان نجحت مبادرة الطيب جاءت الانتخابات…
والانتخابات تأتى بالاسلاميين… وهذا ضد مشروعنا.
و….
وشىء يدبر.
والاسابيع الماضية كانت هى اسابيع الجري.
فالسيد (ط) الذى يدير مخابرات الدولة تلك والذى يطمع فى ان يكون هو نائب الرئيس يقود طه الى شىء غريب…
الرجل وطه وآخرون يزورون دولاً فى افريقيا اشتهرت بالسحر.
وهناك مشروعهم عند السحرة هو
ادارة الدولة تلك.
وادارة السودان…
والدولة تلك حين تجد انها لا تحتمل عودة الاسلام للحكم فى السودان.. تقوم بشىء.
والاجتماع يقول:
المرشحون سوف يكونون ثلاثة عشر.
ويجب أن نجعل سبعة منهم من الغرب…. للبعثرة.
والآخرون أكثرهم من الشرق بدعوى انهم ضد التهميش.
والاموال تفعل.
والحديث هذا يلتقي مع حادثة وفد القيادات الاهلية لافورقى…
فالقيادات هذه كان ما يجمعها هو احد من الجهة الاريترية.
والرجل يرسل محمد عثمان وكدان… وعبد المنعم… ومبارك… وعبد العزيز..
والآخر الذى كان مع عبد العزيز خالد.
وهؤلاء كانوا هم رسل الجهة الاريترية للقبائل بالدعوة.
واللقاء فى اللفة…
والرجل الذى يقودهم يقود شخصية سودانية اعتادت كسر عنقها للاشتراك فى اية حكومة.
والجديد هنا هو ان الرجل هذا يعود من اريتريا ليقول
:: كنت مع الساحر والكجور الشخصى لافورقى…
لكن ما يفسد على الرجل هو أن رجله الذى يرسله الى كجور فى الدمازين يعاد اليه فى القيود بعد ان فقد عقله.
لكن الشيوعى وقحت كل منهم له كجور آخر.
فالشيوعى يفتتح مدرسة سرية فى الحلفايا للتدرب على( شىء…)
ومريم… واسمها الحركى هو… عواطف…
والآخر (صلاح) واسمه الحركى هو الفوال… هما من يدير المدرسة السرية.
وعلى هامش الافتتاح كان الحديث يبحث مبادرة الجد ويبحث ما اذا كانت شغل كيزان..
وقالوا: الآن نحن وحميدتى والامة كلنا نبحث عن مخارجة… وكأنها شواهد.

 قالوا فى اجتماع الخميس ان المبادرة تقترح سنة ونصف السنة للانتقالية… وقحت سوف تطلب عامين…
والاتحادى سوف يطلب عاماً واحداً..
قالوا: والدولة تلك سوف تبحث عن اى شىء يمنع الانتخابات ويعيد قحت.
قال آخر: لا… الدولة تلك قنعت من قحت… وسوف تبحث عن شىء آخر
قال: لا… فالدولة تلك تعد منذ الآن ــ مستفيدة من الفقر الذى يطحن الناس ــ تستعد لشراء كل الناس…
قال: والورطة هى ورطة الحركات…. فالحركات لا هى تستطيع الترشح كاحزاب ولا هى تستطيع ان تحل نفسها..
قال: سوف تحتمي باتفاق جوبا الذى يعطيها عشر سنوات.
قال: من اعطاها يفقد سلطته بعد الانتخابات.
والعشاء يصل…
والمضغ يحول الحديث الى خطوة افورقى القادمة.
يبقى أنه لا يخطر لاحد ان يتحدث عن…. الازمة والاسعار….
مع ان الازمة والاسعار والعيشة سوف تكون هى المفتاح الانتخابى.
يبقى ان الشعور القوي بالمال الذى يدير الانتخابات يحول الحديث الى دولة.. من هم مرشحوها للمجلس والرئاسة؟

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف اسحق فضل الله: الحوار عن الحوار



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى