الثلاثاء , فبراير 20 2018
الرئيسية / قصص / قصص اطفال / اجمل القصص والروايات للاطفال, قصه احمد والسلحفاه

اجمل القصص والروايات للاطفال, قصه احمد والسلحفاه

اجمل القصص والروايات للاطفال, قصه احمد والسلحفاه

قصة احمد والسلحفاه

كان هناك طفل صغير يدعي أحمد كان لديه سلحفاة صغيرة جميلة جداً في حديقة منزلها وكان يلعب معها كل يوم، وذات يوم شديد البرد لبس أحمد ملابسه الشتوية الثقيلة وخرج إلي الحديقة حتي يلعب مع سلحفاته الصغيرة كعادته كل يوم ولكنه وجدها مختبئة داخل صندوقها ترتجف من البرد .. نادي احمد كثيراً بأعلي صوته علي سلحفاته الصغيرة حتي تخرج من قوقعتها وتلعب معه ولكنها لم تخرج ابداً، استمر احمد يحاول ان يجعلها تخرج وينادي عليها بصوت عالي ولكنها لم تخرج، فغضب أحمد داً وبدأ يضربها بغصن شجرة في الحديقة ولكنها ايضاً لم تخرج، فرماها أحمد بقوة علي الارض ولكنها كذلك لم تخرج .

جرب معها أحمد كل الطرق ولكنه فشل في إخراجها من قوقعتها، ولم يجد امامه سوي أن يأخذها معه إلي منزل، جلس أحمد امام المدفأة حتي يتدفئ من البرد، دخلت عليه أمه ولاحظت انه غاضب فقالت له وهي مبتسمة : ماذا بك يا صغيري لماذا انت غاضب من سلحفاتك ؟ ألم تستجب لك ولم تخرج حتي تلعب معك مثلما تفعل كل يوم ؟ هز أحمد رأسه وهو يبكي حزيناً .

وما هي إلا لحظات قليلة حتي خرجت السلفاه من قوقعتها لتلعب مع أحمد، نظر أحمد إلي السلحفاة في دهشة ثم قال لأمه باستغراب : لماذا خرجت الآن يا امي، ولم تخرج ابداً عندما كنت اناديها، قالت والدته : خرجت عندما عرت بالدفئ، فالقسوة والغضب لن ينفع معها، ولكن عندما تركتها حتي تدفئ وترتاح خرجت حتي تلعب معك، وهكذا يا عزيزي كن دائماً لطيفاً لبقاً مع الجميع حتي يحبونك .

اترك تعليقاً