الثلاثاء , سبتمبر 26 2017
الرئيسية / أخبار السودان / اجتماع لمجلس وزارء حكومة جنوب دارفور ولجنة أمنها

اجتماع لمجلس وزارء حكومة جنوب دارفور ولجنة أمنها

انعقد اليوم مجلس وزراء حكومة ولاية جنوب دارفور ولجنة الأمن بمحلية شطاية لمناقشة قضية إعمار المنطقة ووصف عدد من القيادات الاجتماع بأنه تاريخي ونقطة تحول كبير لشطاية بفضل الأمن والاستقرار الذي تحقق.
واستمع المجلس الى خطط كل الوزارات على حدة لتوفير الخدمات للمواطنين لاسيما التعليم ،الصحة ، المياه وبقية برامج الوزارات الى جانب تنوير من قادة الاجهزة الامنية بالولاية حول جهود الاجهزة الامنية الموجودة في المنطقة لتحقيق الاستقرار الكامل بالمنطقة.
وقال والي ولاية جنوب دارفور المهندس ادم الفكي فى الاجتماع المفتوح الذي حضره المواطنين والاعلام بقاعة المحلية اليوم إن انعقاد المجلس بغرض عمل مصفوفة لمجمل قضايا شطاية وإعمار المحلية ولفت الوالي إلى وصول قوات كبيرة للمنطقة بعد توجيهات رئاسة الجمهورية وتعهد الفكي بتمكين الاجهزة الامنية بالمحلية ودعمها بمبلغ مليار جنيه لبناء منشآت للشرطة والجيش والاحتياطي المركزي والامن الوطني بالمحلية من اجل استقرار المواطنين.
ووجه الفكي بقيام مدرسة ثانوية للبنات قبل حلول 2017م وعودة كل المعلمين والموظفين إلى وحداتهم بالمحلية ووعد بفتح وحدات تأمين شامل في مناطق كايليك دقى دسة وابروم وترفيع مركز شطايا الى مستشفى ريفي.
واعلن الفكي تكوين لجنة عليا وإعلان الخطة الكلية لإعمار شطاية قريبا وأن رئيس الجمهورية سيزورشطاية في يناير المقبل وطمأن الفكي بان القوات ستظل موجودة في المنطقة وان رئاسة الجمهورية وقيادات الدولة مهتمة بمنطقة شطاية، داعيا النازحين في المعسكرات بالعودة الى قراهم وترك عيشة الضيق في المعسكرات ولتقديم شطاية نموذج لاهل دارفور والسودان في التعافي والتصافي والتعايش السلمي .
ولفت الفكي الى ان صدق النوايا تأتى بالخير لشطاية وتابع (ده اول مجلس وزراء ينتقل الى شطاية وسيتم تعميمها الى كل المحليات لمعالجة قضاياها ) .

أضف تعليقاً