أخبار السودان

 اتساع رقعة التظاهرات والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع


 اتساع رقعة التظاهرات والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع
الانتباهة أون لاين

الخرطوم: عماد النظيف
واصل المتظاهرون خروجهم للشوارع في مليونية (17) يوليو، للمطالبة بالحكم المدني واستعادة التحول الديمقراطي وإسقاط الحكم العسكري. ونندد المحتجون في عدد من مدن السودان بأعمال العنف القبلي التي راح ضحيتها العشرات في إقليم النيل الأزرق ـ حكم ذاتي ـ مطالبين بنبذ العنف والاحتكام لصوت العقل.
ودخل التصعيد الثوري في الشهر الثامن احتجاجاً على إجراءات رئيس مجلس السيادة الانتقالي التي أفضت إلى تقويض مؤسسات الانتقال وفض الشراكة مع الحرية والتغيير في (25) أكتوبر الماضي.
شروني كر وفر
وبدأت قوات الأمن استعداداتها مبكراً للتصدي للمتظاهرين بعد أن دعت لجان المقاومة الجميع للتوجه للقصر الجمهوري. وضربت قوات الاحتياطي المركزي طوقا أمنياً بالقرب من موقف شروني للمواصلات جنوبي القصر الرئاسي لمنع الثوار من التقدم نحوه، لكن الثوار وصلوا اليه قادمين من باشدار، وتصدت لهم قوات الشرطة بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، وطاردتهم جنوباً حتى حديقة القرشي قبل أن يعودوا شمالاً باتجاه القصر الجمهوري وتتراجع الشرطة، كما طاردت بعض المتظاهرين من محيط القصر حتى مستشفى الجودة داخل أحياء الديوم شرق.
وفي الخرطوم بحري استجابت المئات لدعوة لجان المقاومة للخروج في مليونية (17) يوليو، لكن حدثت اشتباكات مبكرة بين المحتجين والقوات الأمنية في المحطة الوسطى.
إغلاق الجسور
وأغلقت قوات السلطات بحاويات شحن ضخمة ثلاثة جسور هي النيل الأزرق والأبيض ـ السلاح الطبي ـ والمك نمر، وكلها تربط بين مدن العاصمة الثلاث الخرطوم وأم درمان والخرطوم بحري، كما أغلقت عدداً من الشوارع الرئيسة من ضمهنا شارع القيادة العامة، الأمر الذي تسبب في ازدحام مروري في الخرطوم وتوقف السيارات في الكباري.
توجه الموكب نحو بنك الدم
وفي ود مدني حول موكب الأمس مساره لبنك الدم للتبرع بالدم لأهالي ولاية النيل الأزرق التي تشهد صراعاً قبلياً دامياً منذ عشية يوم الجمعة الماضي، حيث تبرع المئات من ثوار ود مدني بالدم لإنقاذ المصابين في الروصيرص وود الماحي وقيسان.
اعتصام محطة الروسي
وتداعى متظاهرو ام درمان نحو اعتصام ام درمان جنوب (محطة الروسي) الذي دخل يومه الرابع عشر، واغلقت الشوارع المؤدية إلى محطة (سراج ) بالمتاريس، واحرق المعتصمون الاطارات المستعملة في الصباح قبل انطلاقة المواكب التي جاءت إليها من أحياء أم درمان المختلفة وارسلوا عدداً من الرسائل عنوانها التعايش السلمي ونبذ الجهوية والعنصرية، ورفع لافتة مكتوب عليها (النيل الأزرق تنزف.. معاً للتعايش السلمي) و (من اعتصام ام درمان جنوب (17) يوليو لأهلنا في النيل الأزرق.. مها طال ضناه الفجر جاي وضياه عبر… محطة الروسي) وحمل متظاهرون آخرون لافتة كبيرة مكتوب عليها (العسكر للثكنات.. الأحزاب للانتخابات.. والسلطة للتكنوقراط).
اعتقال أبناء قيادات
وكشفت القيادية في حزب الأمة القومي رباح الصادق عن اعتقال قوات الأمن في مواكب الأمس عدداً من الثوار والثائرات بينهم اسباط الامام وعصمة الواثق البرير وغفران مرتضى كمال برفقة آخريات وآخرين، وطالبت بإطلاق سراحهم فوراً .

The post  اتساع رقعة التظاهرات والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع appeared first on الانتباهة أون لاين written by Mona Abu Shuk .



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى