الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / أخبار السودان / إطلاق سراح “21” من الأطفال المنتمين إلى الحركات المسلحة في دارفور

إطلاق سراح “21” من الأطفال المنتمين إلى الحركات المسلحة في دارفور

كشفت الأمم المتحدة (مكتب المنسق المقيم واليونيسف واليوناميد) بالسودان عن إطلاق الحكومة سراح (21) من الأطفال المنتمين للحركات المسلحة، احتجزتهم السلطات الحكومية أثناء المعارك بينها وحركة العدل والمساواة في إقيلم دارفور العام الماضي.
واعتبرت الأمم المتحدة خطوة إطلاق سراح هذه المجموعة، التزاما من الحكومة بحماية الأطفال المتأثرين بالنزاعات في السودان، وخطوة أولية مهمة نحو تنفيذ خطة العمل الموقع عليها بين الأمم المتحدة وحكومة السودان في السابع والعشرين من مارس العام الحالي، وكشفت الأمم المتحدة عن أن هدف الوثيقة الإسهام في الحماية الشاملة للأطفال المتأثرين بالنزاعات والوقاية ضد تجنيدهم واستخدامهم، وتسريحهم وإعادة إدماجهم ومعافاتهم، وأعلنت مارتا رويدس، الممثل المقيم للأمم المتحدة في السودان في بيان صحافي حصلت عليه (اليوم التالي)، أمس (الخميس)، دعم الأمم المتحدة الكامل للحكومة في مناصرة وحماية حقوق الأطفال في السودان بما في ذلك مناطق النزاعات المسلحة. ورحبت بإطلاق سراح الأطفال الثلاثاء الماضي، وقالت إنه سيتم إيواء الأطفال في مركز حكومي مؤقت لتلقي الدعم النفسي وأنواع الدعم الأخرى المعينة على إعادة إدماجهم بنجاح في أسرهم ومجتمعاتهم بمشاركة المجلس القومي لرعاية الطفولة.
في الأثناء قال مارتن أومويبهي، الممثل الخاص المشترك، رئيس بعثة (يوناميد): “لا يجب أن يُحرم أطفال السودان من مستقبلهم، ولا يجب أن يُشارك أي طفل في القتال. ويجب أن يكون الأطفال في مدارسهم ومع أسرهم”، داعياً الأطراف المشاركة في النزاعات المسلحة في الحكومة والحركات المسلحة لوقف تجنيد الأطفال

اترك تعليقاً