أخبار السودان

إطلاق سراح 11 نزيلا بسجن الرصيرص


شهد الفريق احمد العمدة بادي، حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس مجلس أمناء الزكاة بالإقليم، والأستاذ احمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية الاتحادي رئيس مجلس أمناء الزكاة الاتحادي، شهدوا صباح اليوم بالسجن القومي بالرصيرص إطلاق سراح عدد 11 نزيلاً بتكلفة مالية قدرها 3 مليون جنيه ضمن برامج نفرة شواهد العطاء الأولى لأمانة ديوان الزكاة بالإقليم، وذلك بمشاركة الأستاذ إبراهيم موسى عيسى الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي، والدكتور بشير محمد الماحي المدير العام للصندوق القومي للتامين الصحي، وعدد من قيادات العمل الزكويّ والتنفيذيّ وقادة الأجهزة العدلية والأمنية والأهلية بالنيل الأزرق.

ولدى مخاطبته لحفل إطلاق سراح النزلاء من داخل السجن القومي بالرصيرص حيا الفريق احمد العمدة بادي حاكم الإقليم جهود الأجهزة الأمنية بمكوناتها المختلفة، مبيناً أن الأستقرار الذي يشهده الإقليم نتاج لتضافر جهود كافة الأجهزة الأمنية والعدلية والمجتمعية وإتفاقها حول برنامج العمل من أجل السلام والتنمية.

وقال بادي إن وجود الشباب بالسجن أمر يتطلب الوقفة والمراجعة، مشيراً لدور الشباب وأنهم عماد التنمية، ووجه بادي بتحويل طاقات الشباب وتفجيرها في ساحات الإنتاج منوها الى أن العام 2022م ستكون فيه عقوبة السجن لمرتكبي الجرائم والمخالفات من الشباب ( من 20 عام فما فوق ) قضاء فترة العقوبة بالمشاريع الزراعية والإنتاجية.

وأمن بادي علي أهمية وجود مواعين للتدريب المهني والحرفي داخل السجن وجدد إهتمام حكومة الإقليم بالوقوف علي مشاكل النزلاء واوضاع السجن وتأهيله وجعله مؤسسة إصلاحية اجتماعية متكاملة.

الأستاذ احمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية قال إن زيارته للنيل الأزرق ضمن برنامج الوزارة للوقوف علي مستوى تقديم الخدمات رغم تقلبات الأوضاع السياسية الا أن خدمات المواطنين أولوية.

وثمن بخيت دور الجهاز القضائي بالإقليم في تسهيل أمر إطلاق سراح النزلاء أملاً أن يستفيد النزلاء المطلق سراحهم من فترة تواجدهم بالسجن.

واضاف بخيت أنه ومن خلال تطوافه تلمس الخدمات ودفع أعمال الزكاة للأمام والجهود المبذولة لمكافحة الفقر وخدمات التامين الصحي.

وأكد بخيت أن العدو الأول لوزارته يتمثل في الفقر الذي تعمل الوزارة على دحره وتقليل أثاره داعيا حكومة الإقليم لإسناد المشروعات الرامية للحد من الفقر، مشيراً إلى أن أطراف العملية السلمية تعمل علي تنفيذ المهام والواجبات المؤكلة اليها.

وأشاد بخيت بالإستقرار الذي ينعم به إقليم النيل الأزرق والجهود المبذولة لتمكين عودة النازحين واللاجئين لديارهم.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى