اسعار العملات

 إسحق فضل الله يكتب: الحوار مع الحوار


__

أستاذ إسحق…

في الأنس مجموعة من اليساريين/ الكبار/ نسألهم عن ملاحظة أن من يُقتلون في المظاهرات هم دائماً من غير الشيوعيين.. وأقرب إلى الإسلاميين دائماً.. ( أحمد خير وقتيل الكلاكلة وأمس الأول قتيل من آل الجميعابي..

ونسأل… لماذا لم يتم كشف القتلة..

قالوا بأسلوب من يخفي الجد تحت الهزل.

:..لأن الأمن حقنا..

آخر يقول في سخط :

لا مش حقنا..

والأول وكأنه يتراجع تراجع من كشف شيئاً لا يكشف يقول ساخراً..:-

لا.. معليش… الأمن عاجز بس..

ثالث وكأنه يعدل التصويب بأسلوب الخبير يقول

:- اغتيال الأخير وسط مظاهرة ودون أن يراه أحد هو عمل مخابرات أجنبية… واغتيال شخص وسط مظاهرة يتم بمجموعة تلتف حول الهدف وتغطيه   وتغطي من يقوم بالتنفيذ..

وعن أن القتلى إسلاميون فقط تلاحظ جهات أن اتحاد الأطباء الذي يخترع أحياناً قتلى لا وجود لهم لا يشير إلى القتيل الأخير.

وعدم الإشارة يصبح شهادة أخرى على التخطيط كله..

……..

أستاذ إسحق

مدهش أن البرهان لم يتحدث أبداً عما حدث نهار الأحد والليل..؟.

وصاحب السؤال يسمي نفسه.. الحوار..

والإجابات التي نبحث عنها عند الآخرين كان أمثلها طريقة هو الذي ( يلمح) إلى شيء يقود البرهان من تحت الأرض..

وكأن القيادة من تحت الأرض تذكر الناس بشيء قالوا إن سفارة  لها ريالة سائلة كانت حساباتها تقول إن الأمر .. خلاص.. وإن حكومة شيوعية تدخل القصر..

( والبيان الذي أعده الشيوعي لإذاعته بعد الاستلام يذيع جهاز الأمن جزءاً منه ويخفي أكثره..

حتى اسم الرئيس الجديد كان هناك( والسفارة البلهاء اعتقادها الأبله بالنهاية كان يجعلها تعد ثلاثين كيساً بكل كيس رزمة ضخمة من الإسترليني… وكمية من الحلوى..

والكيس مكتوب عليه ( ثورة ١٩ ديسمبر…نهنئكم)..

………

قالت أحاديث التحليل في كل مكان إن

البرهان والشيوعي وحمدوك والبعث والسفارات… والدولة العربية تلك التي تكره الله ورسوله… كلهم يجمعهم شيء واحد…

المصلحة..

ومن المصلحة ألا تقوم انتخابات … فالجهات كلها تعرف أن الشعب الآن يمكنه انتخاب الجن والثعابين ولا ينتخب اليسار..

والانتخابات تعني أن يعود البرهان إلى الجيش ويفقد الحكم وأن حمدوك سوف يفقد الحكم وأن… وأن وكل أحد يعرف ما سوف يجري..

والمعرفة هذه تجعل الجهات هذه حريصة   حريصة… حريصة على إبعاد ثم إبعاد  الانتخابات..

لهذا الناس تتوقع شيئاً سوف يقع بعد أيام أو أسابيع..

مصالحة!!!.

مصالحة بين الجهات هذه ولو تحت مسمى حكومة كفاءات..

وبقاء قحت التي تحكم الآن..

والتي تعود متسللة.

(وعودة التمكين جزء من هذا)..

ثم…؟؟.

ثم تمديد للفترة الانتقالية… ثم تمديد… ثم تمديد

و….

……..

ثم شيء…

وأهل علوم الطبيعيات يعرفون أن أنثى العنكبوت الأسود تستدير… أثناء التلقيح وتشرع في (أكل) الذكر…

والأنثى تمضي في أكل الذكر..

والشيوعي سوف يفعلها مع البرهان وحمدوك..

التخوف الوحيد هو ينتهي الضغط.. ضغط أصابع الشيوعي على حلقوم الناس إلى الحل الوحيد الذي يلجأ إليه المحاصر الذي لا يجد مهرباً..

و.. أستاذ الحوار.. هذه هي الأحداث… الماضية والقادمة

….

بريد

أستاذ هل تقول إن البرهان يحتفظ بالإسلاميين المسجونين لسنوات ويطلق الآخرين بعد يومين ليقدم ذلك شهادة للسفارات على أنه ضد الإسلاميين؟

أبو مها..

أستاذ أبو مها..

من قال هذا ليس نحن..

من قال هذا هو التفسير الوحيد عند الناس لما يفعله البرهان..

عند الناس… لدرجة أنه يصل إليك من أفواه الناس

عندك تفسير تاني؟.

 



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى