الثلاثاء , فبراير 20 2018
الرئيسية / الطبيعة / عالم الحيوان / أغلي نوع حمام علي مستوي العالم, أنواع الحمام وطرق تربيته

أغلي نوع حمام علي مستوي العالم, أنواع الحمام وطرق تربيته

أغلي نوع حمام علي مستوي العالم, أنواع الحمام وطرق تربيته

غلى أنواع الحمام في العالم

الحمام البرّي

هناك أنواع بريّة تعيش طليقةً ولا تحبّ الأقفاص، ومن أغلى أنواع الحمام البرّي حمامة تسمّى (فكتوريا)، ويكون حجمها في العادة أكبر من حجم الحمام العاديّ، وتعيش في (بابوا غينيا)، ولا تنتشر كثيرا لأنّها لا تتكاثر بشكلٍ كبير، يبيض هذا النّوع مرّة أو مرّتين في العام، ولا يتزوّج حتّى يبلغ السّنتين، يتغذّى هذا النّوع على الحبوب والبذور والثّمار المطحونة، تحبّ هذه الحمامة الجوّ البارد وتعيش في أمكان مرتفعة.

حمام الزّينة

يعدّ حمام الزّينة غالي الثمن، وأغلى هذه الأنواع يسمى (أبو فوطة) أو الفوطة، ويتميّز هذا النوع من الحمام بريشه المنفوش عند رأسه.

الحمام التركي

يتميّز هذا الحمام بمنقاره الطّويل، وله ريش على قدميه، ومن ألوان هذا النّوع من الحمام (الأزرق، والأحمر الصفر والليموني)، وتعدّ انجلترا الموطن الأصلي لهذا النّوع من الحمام، ولكنّه يتواجد بكثرة في تركيا لذلك سمّي بالحمام التّركي.

الحمام الهندي

يستطيع هذا النّوع من الحمام الطّيران لمسافاتٍ بعيدةٍ فترة طويلة، ويتميّز بجسمه المستدير، ومنقاره الطويل، وذيله القصير.

أنواع الحمام التي يُفضل ترتبيته

الحمام النّفاخ (بالإنجليزية:Pouter): وهو من أقدم حمام الزّينة.
الحمام الهزّاز: وهو يملك أشكال جميلة، ويقوم بحركات مُتباهياً بشكله وريشه الجميل.
الحمام النمساويّ: له ألوان عديدة، يُزيّن رأسه الرّيش الكثيف، لكن من عيوبه أنه لا يهتم بفراخه.
الحمام البخاري: وهو من أجمل أنواع الحمام وأغلاها ثمناً، ويتميّز بكثافة الرّيش.
حمام الكشك أو الفراشة: يتميز بقصر مِنقاره وعرضه، ممّا يجعل له شكل جميل جداً، وهو موجود في بلاد الشّرق الأوسط.
الحمام الشيرازيّ: ويرجع أصوله لمدينة شيراز الإيرانية، وهو بطيء الحركة، وقليل الطيران، لكن له ريش بألوان مُختلفة، وريش على القدمين، وذيل طويل، مّما يجعل شكله رائعاً.
الحمام الصنعاويّ: والموجود في شبه الجزيرة العربية واليمن، وله صوت جميل، وحجمه صغير.
أنواع الحمام المنتشرة حول العالم

حمام ريحاني يطلق عليه علمياً اسم ” ايجيبشان سويفت”، لونه أسود، ورقبته حتى الصدر باللون الذهبي، وتوجد منه أنواع فاخرة باللون الفضي والأصفر وله على رقبته خط أسود كالحلقة تفصل رقبته عن رأسه، ورأسه مستدير، وأنفه صغير، وعيونه واسعة لونها ياقوتي فاتح، وجفنه أبيض، وأظافره صغيرة وأرجله قصيرة، كما يتميز بأنّ جناحه أطول من ذيله.
حمام العقعق يتميّز بجسمه النحيل والمسطح، له منقار مُدبب وطويل باللون الأحمر، ومنه عدّة ألوان، الأزرق، والأسود، والفضي، والأصفر، ويُطلق عليه في إنجلترا ” ملك الحمام”
القلاب التركي يتميّز بلياقته، حيث يستطيع التحليق لمسافات عالية ومرتفعة قد تصل لقرابة (1500) متر في السماء لفترة طويله ومتواصلة تُقدر بـ (5) ساعات، ويستطيع القيام ببعض الحركات البهلوانية مثل: الشقلبة الخلفية في الهواء، ومن أشهر أنواعه الموجودة في الوطن العربي: التركي الحرمي، والأحمر، والطحيني، والتركي الليموني، كما يتميّز بمنقاره الطويل وألوان عينيه منها الأصفر والأبيض والأسود.
الباكستاني يُعرف بلونه الأبيض المرقط باللون البني أو اللون الأزرق، ويستطيع التحليق في الهواء لمدة (10) ساعات متواصلة، ولون عيونه إما برتقالي، أو أبيض، أو أحمر، ومن أشهر أنواعه: الزارد النيلي، والبانكا، والدوباز، والرامبوري.
الكينج يرجع أصله إلى أمريكا، وهو عبارة عن سلالة تم تهجينها على مدار عدّة أعوام وأجيال، وهو مزيج من الحمام الرنت والحمام المالطي، تم إنتاجه على أساس أنه نوع لاحم أي للأكل، ولكن هو في الحقيقة من أنواع الزينة، ويتميّز بجمال ريشه ومشيته الثابتة وقوّة جسمه، كذلك يتميّز باستدارة جسمه القصير ورأسه الغليظ وبروز جبهته ومنقاره الغليظ الأسود، وعينيه الواسعتين واللامعتين باللون الأصفر، وسيقانه الطويلة، وليس عليه ريش.
معلومات أخرى هامة عن الحمام

يحتاج الحمام إلى مادة ما لبناء عشّه، وأفضل مادة هي الجريد (سعف النّخل)، حيثُ يتم قصّه إلى قطع صغيرة، ووضعه في القفص، وفي حالة عدم توفّر شيء للحمام لبناء عشه، سيبنيه من الرّيش والفضلات المُنتشرة حوله.
يبيض الحمام بيضتين في الغالب، وتكون مدة الحضانة يوم واحد، بعدها يفقس البيض عن زغاليل صغيرة مُغطّاه بالزَّغَب الأصفر، ويحتاج الفرخ من أسبوعين إلى ثلاثة، لينمو ويصبح قادراً على الطيران، ويعتمد ذلك على الرّعاية، والتّغذية، والظّروف المُحيطة، ومدى اهتمام الأبوين، ومن الغريب أنَّ بعض الحمام لا يهتمّ بصغاره كثيراً.
يعتبر الحمام الزّاجل أشهر أنواع الحمام، وقد ذُكر عنه الكثير في التّاريخ، وهو أكثر أنواع الحمام أُلفةً لموطنه، فهو يُحبّ البقاء فيه، ويعود إليه مهما ابتعد عنه.
يمكن استخدام روث الحمام في تحضير السّماد، وهو يُعتبر أفضل أنواع السّماد لأن غذاء الحمام يعتمد على الحبوب. يحتوي روث الحمام على 5% نيتروجين، 20% بوتاسيوم، وهي من أهم العناصر المُفيدة للنباتات.

اترك تعليقاً