أخبار السودان

أعضاء بمركزي الحرية والتغيير يطلبون الحصانة والسيادي يرفض مقابلتهم


بورتسودان – اليوم التالي

كشف مصدر موثوق لـ(اليوم التالي) رفض مجلس السيادة الانتقالي طلب الاجتماع المقدم من قوى الحرية و التغيير المجلس المركزي مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان؛ وذلك لبعض المشاورات.

وأكد المصدر التزام الحكومة بمنبر جدة وتقديره لجهود دول الجوار و الإيغاد لإيقاف الحرب دون المساس بسيادة السودان؛ موضحاً بأن القضايا السياسية شأن خاص بكل القوى السياسية؛ و ليست قوى بعينها دون الأخرى.

وكشف المصدر عن اتصال هاتفي أجراه عمر الدقير و بابكر فيصل و طه عثمان وخالد عمر مع البرهان؛ وطلبوا خلاله بحصانات تمكنهم من العودة إلى السودان و مقابلته؛ و أن طلب الحصانة قوبل بالرفض.

مشيراً بأن الحصانة تمنح لمستحقها في الدولة وفق ضوابط قانونية؛ و أن طالبي الحصانة من قيادات المجلس المركزي مواطنين و سواسية مع كل أفراد الشعب أمام القانون.

وكانت وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي قد نشرت وثيقة منسوبة للمجلس المركزي معنونة للقائد العام للقوات المسلحة يطلب فيها اجتماعاً لطرح ما أسماه “مقترح خارطة طريق لإنهاء الحرب”.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى