أخبار السودان

آلية وحدة الثورة: اجتماعات رسمية وغير رسمية مع “التغيير” و”الشيوعي”


الخرطوم: رندا عبد الله

كشف عضو الية وحدة قوى الثورة عمر ارباب، عن جهود ومبادرات لتوحيد قوي الثورة تحت كيان سياسي موحد يضم كل القوى الرافضة للانقلاب.

وأبان أرباب لـ”الإنتباهة”، عقد اجتماعات مكثفة مع القوى السياسية للحصول على الموافقة بشأن الفكرة.

ونبه إلى أن الاليه عقدت اجتماعات رسمية وغير رسمية مع الحزب الشيوعي اجتماعا غير رسميا مع الحرية والتغيير لمناقشة الأمر.

وأضاف: “ليس هناك عقبات او تحفظات و فى هذه المرحلة لا يوجد خلاف مع اي جسم من حيث المبدأ، لجهة ان مسألة وحدة قوى الثورة مصيرية تؤدي لإسقاط الانقلاب وبالتالي النقاش يكون حول الالية نفسها ومبادرتها”.

وأردف ” نحن متفقين على انه من المفترض ان تكون هناك وحدة قوى ثورة وبعد هذا سننتقل بالنقاش حول كيفية توحيد قوى الثورة”.

وشدد ارباب على العمل على دعوة كل الأطراف للجلوس حسب مواثيق لجان المقاومة الموجودة او وفق ما يتفقون عليه لاحقا.

وفيما يلى موقع المكون العسكرى من تحركاتهم ومبادرتهم، ذكر: ” نحن نريد ان نسقطه وليس لدينا معه أي تواصل ولا حتى مع الأجسام الداعمة للانقلاب، هذه الإلية تمثل القوى الرافضة للانقلاب والنتيجة الطبيعية ان الذين دعوا للانقلاب لا يمكن ان يكونوا جزء من هذه العملية ولا المكون العسكرى ولا الاجسام المتحالفة معه”.

وأعلن أرباب اجتماعات مكثفة في مدن مدني وسنجة وربك، وذلك بهدف التبشير بفكرة تكوين المجلس الثوري.

واشار الى ان المرحلة الحالية شهدت تلبية الالية لدعوات من الولايات لطرح الفكرة والتبشير بها.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى