المقالات

آفاق البوح..صلاح الكامل | الكتابة تحت عناوين صغيرة!! 


آفاق البوح..صلاح الكامل | الكتابة تحت عناوين صغيرة!! 
الانتباهة أون لاين

* طاعون :

  دخل الاصمعى على المتوكل العباسى عند توليه الخلافة، فابتدره المتوكل مذهوا: الم تشهد يا اصمعى نعمة الله بنا على الناس، فقد ارتفع داء الطاعون عند تولينا امرهم..فرد عليه الاصمعى بسخريته: بل شهدت لطف الله بعباده فلم يجمع عليهم داء الطاعون وولايتكم.

* رد :

– سئل ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﺼﻞ بن عبدالعزيز ﻛﻲ ﻳُﺤﺮَﺝ : ﻧﺮﻯ ﻟﺤﻴﺘﻚ ﺳﻮﺩﺍﺀ ﻭﺷﻌﺮ ﺭﺃﺳﻚ ﺃﺑﻴﺾ ؟

ﻓﻘﺎﻝ : ﺷﻌﺮ ﺭﺃﺳﻲ ﻧﺒﺖَ ﻗﺒﻞ ﻟﺤﻴﺘﻲ ﺑﻌﺸﺮﻳﻦ ﺳﻨﺔ !.

* يسلمون :

كان إبراهيم النخعي أعور العين

وكان تلميذه سليمان بن مهران أعمش العين ( يعني ضعيف البصر )

وقد روى عنهما ابن الجوزي في كتابه (المنتظم ) أنهما سارا في أحدى طرقات الكوفه يريدان الجامع

وبينما هما يسيران في الطريق قال الإمام النخعي : ياسليمان هل لك أن تأخذ طريقاً وأخذ آخر

فإني أخشى إن مررنا سوياً بسفهائها، ليقولون أعور ويقود أعمش  فيغتابوننا ويأثمون

فقال الأعمش ؛ يا أبا عمران ؛ وما عليك أن نؤجر ويأثمون

فقال إبراهيم النخعي : يا سبحان الله ! بل نسلم ويسلمون خير من أن نؤجر ويأثمون.

* لئن شكرتم  :

  نقل محدث جليل:دخلت على عالم ظريف لاعوده فى مرضه،فقلت له يافلان اشكر الله تعالى واحمده..فقال أشكره وقد قال فى كتابه الكريم:( ولئن شكرتم لأزيدنكم) فاخاف ان اشكره فيزيد مرضى.

* جنازة فى بيتنا !:

  كان احد علماء الدين (الفقراء) يمشى مع ولده الصغير خلف جنازة، فشاهد الولد امراة تبكى خلف الجنازة وتولول وهى تقول : (ان عزيزى هذا يأخذونه الان الى مكان ليس فيه سراج ولا فرش ولا خبز)!..فالتفت الولد الى ابيه فورا وقال : هل يأخذون هذه الجنازة الى بيتنا يا أبى !؟.

*ذهبوا :

  سأل شحاذ تاجرا، فلم يعطيه..اشطاط الشحاذ غضبا فقال: اين ذهب الذين (يؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة) !؟.. فاجابه التاجر قائلا : ذهبوا مع الذين (لا يسألون الناس إلحافا) .

*طول ما شئت :

كان أحد الأمراء يصلي خلف إمام يطيل في القراءة, فنهره الأمير أمام الناس, وقال له : لا تقرأ في الركعة الواحدة إلا بآية واحدة . فصلى بهم المغرب, وبعد أن قرأ الفاتحة قرأ قوله تعالى ( وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ), وبعد أن قرأ الفاتحة في الركعة الثانية قرأ قوله تعالى ( ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيرا) , فقال له الأمير يا هذا : طول ما شئت واقرأ ما شئت, غير هاتين الآيتين .

* شعبيات :

جاء رجل إلى الشعبي – وكان ذو دعابة – وقال : إني تزوجت امرأة ووجدتها عرجاء, فهل لي أن أردها ؟ فقال إن كنت تريد أن تسابق بها فردها ! وسأله رجل: إذا أردت أن أستحمّ في نهر فهل أجعل وجهي تجاه القبلة أم عكسها؟ قال: بل باتجاه ثيابك حتى لا تسرق ! ــ وسأله حاج: هل لي أن أحك جلدي وأنا محرم ؟ قال الشعبي: لا حرج. فقال إلى متى أستطيع حك جلدي ؟ فقال الشعبي: حتى يبدو العظم .

* ما ينوم :

وكم من شدة في الليل ضاقت

وجاء الصبح في أبهى انفراجه

فكيف ينام في الأسحار عبد

له في النفس عند اللهِ حاجه..

The post آفاق البوح..صلاح الكامل | الكتابة تحت عناوين صغيرة!!  appeared first on الانتباهة أون لاين written by Jabra .



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى